بون تك (Boon Tech) توسع نشاطات شبكتها وصولاً إلى الشرق الأوسط عبر إفتتاح أول فرع عالمي لها في دبي

بعد نجاح بون تك (Boon Tech) في الولايات المتحدة الأمريكية، قررت الشركة توسيع أعمالها إلى منطقة الخليج العربي، لتضيف بون تك (Boon Tech) بذلك نقطة مميزة جديدة إلى رصيدها السابق كونها أول مشروع متسلسل الكتل (Blockchain) يقبله نظام تشغيل أوراكل مما يجعل منها شريك رسمي لشركة Oracle.

ومع سعي إمارة دبي لأن تكون أول حكومة في العالم تدعم مشروع متسلسل الكتل (Blockchain)، افتتحت بون تك (Boon Tech) أول مكتب دولي لها في إمارة دبي، وكان الدافع وراء هذه الخطوة هو حجم السوق الكبير في الشرق الأوسط  وإمكانيات النمو الواضحة لمنصة بون تك (Boon Tech) للأعمال المستقلة.

في الماضي القريب، قدمت دبي على وجه الخصوص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام فرصاً كبيرة لإطلاق مئات الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، ويوماً بعد يوم تزداد الحاجة للتواجد على شبكة الإنترنت، كما وتشتهر إمارة دبي بموظفيها الموهوبين وأصحاب المهارة العالية من جميع أنحاء العالم. ويصرف أصحاب الأعمال وقتاً طويلاً في البحث عن إستثمارات وخدمات مقدمة عبر الإنترنت للتوظيف، بدل صرف مبالغ طائلة من الأموال على إصدار التأشيرات وتصاريح العمل واستقدام العمالة من الخارج، وتهدف بون تك (Boon Tech) إلى جذب أصحاب الأعمال من دبي والشرق الأوسط والعاملين لحسابهم الخاص من المنطقة والخارج.

بون تك (Boon Tech) هو منصة متسلسلة الكتل (Blockchain) مخصصة للأعمال تعتمد على أنظمة الذكاء الإصطناعي اللامركزية عبر شبكة الإنترنت، حيث يمكن لأصحاب الأعمال أن يجتمعوا مع العاملين لحسابهم الخاص، لتنفيذ معاملات خدمية خاصة بهم بعائد من العملات الرقمية، وكونها أول منصة أعمال مدعمة بأنظمة الذكاء الإصطناعي في العالم، تجمع بون تك (Boon Tech) بين مفاهيم سوق العمل والدروس المستفادة من بناء مجتمعات العملات الرقمية.

وفي معرض حديثه عن الروابط الإقليمية قال مؤسس شركة بون تك (Boon Tech) ومديرها التنفيذي - راجيش بافيتران: "نحن نبحث دائمًا عن شراكات جديدة مع شركات أخرى متخصصة في مشاريع الكتل المتسلسلة (Blockchain) والشركات الناشطة في القطاعات العادية. لذلك ،إذا كان هناك شركات جديدة يمكنها مساعدتنا في تنمية أعمالنا ومساعدة عملائنا، نحن منفتحون جداً إتجاه فرص التعاون والشراكات الجديدة ".

أما عن المستثمرين الإقليميين، أضاف قائلاً : "ليس في الوقت الحالي، ولكن يمكن دائماً مناقشة الفرص. لقد قمنا بعمل تمويل جماعي في وقت سابق ورفعنا الحصص المخصصة لأغراض التسويق والتوسع".

تستخدم بون تك (Boon Tech) قدرات تقنية هائلة تمكنها من حساب البيانات وتحليلها للحصول على نتائج دقيقة، مما يمنح المستخدمين عائدًا أعلى بكثير على إستثماراتهم مقارنة بمنصات الأعمال التقليدية.

تقلُب قيمة العملات الرقمية وعدم إستقراراها هي أكثر العوامل التي تثبط من عزيمة العاملين لحسابهم الخاص، وكون عوائد بون تك (Boon Tech) تدفع بواسطة عملة بون دولار الثابتة، مما يشكل عامل إضافي يدفع العاملين لحسابهم الخاص على الإستثمار مع منصة بون تك (Bonn Tech)، فقد تم ربط بون دولار مع الدولار الأمريكي ليكون أكثر ثباتاً من أي عملات رقمية أخرى. كما وإن براءة الإختراع المتمثلة في تكنولوجيا الإحتياط والحماية الموثقة والمدرجة في نظامها الأساسي تقضي على فرص التقلب، وعليه يمكن للعاملين لحسابهم الخاص معرفة قيمة العوائد بالدولار الأمريكي عن أعمالهم قبل الشروع بتنفيذها.

وفي حديثه عن الأمان على شبكة الإنترنت، أضاف راجيش: " العملة الرقمية منتشرة على شبكة الإنترنت لأنها آمنة في حقيقتها، وذلك بفضل تقنية الكتل التسلسلية blockchain، والذي يجعل من حياة قراصنة الانترنت صعبة إلى حد ما. حيث إنه عملياً من المستحيل عليهم كسر النظام الأمني لـ blockchain ".

وأضاف: "تستخدم بون تك (Boon Tech) محافظًا وشركات آمنة للغاية مثل Trust Wallet، وبطاقة Proxy ، و Cashaa وغيرها، لإتمام المعاملات. وبهذا يكون نظامنا آمن بنسبة 100٪. ولكن لايمكن المخاطرة والإعتماد على الحظ فقط، ونحن أخذنا ذلك بعين الإعتبار فقمنا بتوفير تقنيات معقدة جداً للتشفير وتأمين المنصة التابعة لنا".

نظام Blockchain اللامركزي هو بنفسه تقنية فعالة للغاية لمنع القراصنة والمتسللين، حيث تقوم هذه التقنية بتوزيع أجزاء صغيرة من البيانات على آلاف أجهزة الكمبيوتر، وعليه يحتاج القراصنة إلى الوصول إلى جميع الأجهزة معاً وترتيب البيانات ليتمكنوا من فك الشيفرة، وإذا نجحوا في ذلك قد يتمكنون من التسلل والحصول على المعلومات المطلوبة، ولكن هذا يعتبر مستحيلاً عملياً لغاية يومنا هذا.

تثق بون تك (Boon Tech) بقدرتها على إيجاد العاملين لحسابهم الخاص المتمتعين بالجودة العالية، بالإضافة إلى أصحاب الأعمال الذين سيهمهم التعامل مع المنصة، ويرجع ذلك إلى المزايا التي ستوفرها المنصة لعملاء الشرق الأوسط، مثل نظام التقييم والتصنيف المدعوم بقدرات الذكاء الإصطناعي، حيث أثبت هذا النظام أنه أفضل بـ 20 مرة من المنصات التقليدية، وأيضا نظام الترجمة الفورية بين العملاء والذي يعتبر بحد ذاته سبق آخر والأول من نوعه على الأنظمة المدعومة بالذكاء الإصطناعي لحماية هوية المتعاملين، ولمساعدة جميع العملاء في تأمين بياناتهم ومعلوماتهم الخاصة، ومن المزايا الأخرى التي تجعل من منصة بون تك (Boon Tech) فريدة من نوعها أنها تقدم خدمات مجانية تماماً إذا ما قورنت بمنصات مشابهة تفرض 20% على عملاؤها كرسوم للخدمة.

لدى بون تك (Boon Tech) خطط طموحة للتوسع في الأسواق النامية أيضاً، وتشمل هذه الخطط آسيا وأوروبا حيث يوجد ثروة حقيقية من المواهب في المجالات الإبداعية. وفي آسيا يتوفر مجال ضخم للعاملين لحسابهم الخاص، وخاصة أن دولاً مثل الهند والصين وباكستان تمتلك تعداداً سكانياً عالياً. وتخطط الشركة لفتح المزيد من المكاتب الرسمية في كل من الهند وماليزيا وإندونيسيا إلى جانب مكتب في أوروبا من المرجح أنه سيكون في لندن.

 

 

App Download

Latest Tweets

AcyMailing Module