مايكروسوفت تطيح بأبل وتصبح اول شركة تقنية في العالم

لأول مرة منذ ثماني سنوات تمكنت شركة مايكروسوفت العملاقة من تجاوز القيمة السوقية لشركة أبل الأميركية وتصبح الشركة التقنية الاغلى قيمة سوقية في العالم بنحو 812.93 مليار دولار، تليها شركة أبل بسعر السوق بلغ 812.60 مليار دولار.

وقدمت شركة مايكروسوفت في الآونة الاخيرة العديد من الخدمات المميزة للمستخدمين بالاضافة الى انفتاحها الى المنصات الفتوحة المصدر. وعملت مايكروسوفت خلال السنوات الأخيرة على تحسين أدائها بشكل كبير، مدعومة بثقة المستثمرين بعد تعيينها في عام 2014 رئيسها التنفيذي الجديد ساتيا نادالا ، حيث خفضت الشركة اعتمادها على نظام ويندوز لأجهزة الحاسب الشخصية وأصبحت لاعبًا رئيسيا في الحوسبة السحابية، مما جعلها تحل في المركز الثاني بعد أمازون ضمن هذا القطاع الآخذ في النمو.

في المقابل شهد سهم شركة أبل نموًا هائلاً خلال السنوات الخمس الماضية ، حيث بلغت قيمة شركة أبل السوقية التريليون دولار، الا انه عاود التراجع الآن نتيجة الإنخفاض الكبير في مبيعات هواتف ايفون الجديدة.

ويشعر المستثمرون  حالياً بالقلق إزاء مبيعات iPhone التي لا تزال تشكل ما يقرب من 60 في المئة من إيرادات أبل بأكملها. وحذرت شركة آبل من أنها قد تغيب عن تقديرات وول ستريت خلال فترة العطلة القادمة، وأدت التوقعات إلى انخفاض سعر السهم.

وتشير التقارير الأخيرة إلى أن أبل قد استأنفت إنتاج هواتفها السابقة iPhone X بسبب ضعف مبيعات XS، وهي كانت قد أعلنت في وقت سابق انها لن تكشف بعد الآن عن عدد أجهزة ايفون وايباد وماك  التي تبيعها، مما يجعل من الصعب على المحللين معرفة مدى جودة مبيعات iPhone في المستقبل.