"المصرية للاتصالات" تُحقق زيادة في الإيرادات بنسبة 32% في الربع الثالث من عام 2018

حققت الشركة المصرية للاتصالات (WE) نتائج إيجابية في الربع الثالث من عام 2018. فسجلت الإيرادات المُوحدة زيادة بنسبة 32% عن الفترة نفسها من العام السابق، لتصل الإيرادات المُوحدة إلى حوالى 17.4 مليار جنيه مصري. مع العلم أنّ  الإتفاقية مع بهارتي أسهمت بحوالى 1.6 مليار جنيه مصري، فيما كان إجمالي الإيرادات المجمعة مدفوعًا بالنمو في إيرادات خدمات الإنترنت بمقدار 45%.

وتستمر قاعدة العُملاء في الإرتفاع بشكل ملحوظ على مُستوى جميع الخدمات المُقدمة. فأظهر التقرير استمرار الشركة في تحقيق زيادة في عدد مُشتركي المحمول، ليصل عددهم إلى 3.6 مليون عميل أي بمعنى آخر بزيادة 300 ألف عميل تقريبًا بالرغم من رسوم التنمية التي تمّ فرضها على الخطوط الجديدة. وسجّلت أعداد مُشتركي الخطوط الثابتة إرتفاعًا أيضًا، فبلغت 10% مقارنة بالعام الماضي، وتزايد أيضًا عدد عملاء الإنترنت فائق السرعة الثابت بنسبة 29%.

وبالنسبة للربح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك، فشهد زيادة بنسبة 36% عن الفترة نفسها من العام السابق مدعومًا بالنمو في الإيرادات، فوصلت الزيادة إلى 5.3 مليار جنيه مصري. لكن استقرّت نسبة هامش الربح عند 31%. ولقد شهد الربح التشغيلي نموًا أيضًا بنسبة 37% عن الفترة نفسها من العام السابق.

كما ساهم الأداء التشغيلي المُتميّز للشركة في استقرار صافي الربح بعد الضرائب، فحقق 3.5 مليار جنيه مصري، مُتعافيًا من انخفاضه في النصف الأول من هذا العام. كما ساعد هذا الأداء للشركة على تعويض الزيادة في التكاليف التمويلية، التي تضاغفت إلى أربع مرات مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وتعليقًا على هذه النتائج، قال المهندس أحمد البحيري، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات: "نفتخر بأن نعلن عن أداء الشركة المصرية للاتصالات في الربع الثالث من عام 2018، والذي يبرهن على قدرة الشركة التنفيذية الاستثنائية والكفاءة التشغيلية. حيث نجحنا خلال هذا الربع بتنفيذ مشروعين كبيرين في وقت قياسي، وهما الشراكة الاستراتيجية مع شركة بهارتي ومشروع مد كابلات الألياف الضوئية للمدارس".

وأضاف: " كما شهد هذا الربع إطلاق نظام الفاتورة الموحدة، والذي يشمل خدماتنا من محمول وصوت ثابت وخدمات الإنترنت فائق السرعة الثابت، وذلك خلال عام واحد من إطلاق علامتنا التجارية الجديدة. وبذلك أصبحت الشركة المصرية للاتصالات أوّل مُشغّل اتصالات متكامل مع إطلاق عروض Indigo Plus".

واعتبر البحيري أيضًا أنّ نجاح الشركة المصرية للاتصالات لهذا الربع تُوّج بقدرتها على محو انخفاض صافي الربح خلال النصف الأول من العام 2018، والوصول إلى صافي ربح مستقر بنهاية التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2018. وتابع قائلًا: "نجحنا في تحقيق هامش ربح قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك أعلى من توقعات بداية العام، والذي عوّض الزيادة في مصروفات الإهلاك والاستهلاك وتم إعادة هيكلة ديون الشركة المصرية للاتصالات من أجل تخفيض تكلفة الاقتراض".