الصين تحظر مبيعات iPhone بناء على طلب من كوالكوم

أصدرت محكمة صينية حكماً بحظر مبيعات آيفون (iPhone) في البلاد بسبب نزاع على براءة اختراع، حسبما ذكرت الشركة العملاقة لصناعة الرقاقات الأمريكية كوالكوم. وأضافت الشركة في بيان، إن محكمة فوتشو الشعبية المتوسطة في الصين أصدرت أمرين أوليين ضد الشركات التابعة لـ "آبل" بمنع بيع بعض أجهزة آيفون وهي آيفون 6 إس، وآيفون 6 إس بلس، وآيفون 7، وآيفون 7 بلس، وآيفون 8، وآيفون 8 بلس، وآيفون إكس.

وهذه الخطوة هي الأحدث في نزاع طويل حول براءات الاختراع وحقوق الملكيّة بين اثنين من عمالقة التكنولوجيا في كاليفورنيا في المحاكم والهيئات الإدارية في جميع أنحاء العالم.

وقال دون روزنبرغ، نائب الرئيس التنفيذي لشركة كوالكوم والمستشار العام في بيان: "تستمر آبل في الاستفادة من ملكيتنا الفكرية بينما ترفض منحنا التعويضات".

وقالت شركة كوالكوم انّ بالنسبة إلى الصين، فبراءة الاختراع تعود إلى تلك التي تمكن المستهلكين من تعديل وإصلاح حجم ومظهر الصور الفوتوغرافية، وإدارة التطبيقات باستخدام شاشة تعمل باللمس. وبالتالي قد تكون آبل قد انتهكت براءات الاختراع على ميزات تتعلق بتغيير حجم الصور وإدارة التطبيقات على شاشة تعمل باللمس.

ووصف بيان آبل، جهد شركة كوالكوم بأنه "خطوة يائسة من قبل شركة تخضع ممارساتها غير القانونية للتحقيق من قبل المنظمين في جميع أنحاء العالم".

وأضافت آبل أن شركة كوالكوم "تؤكد على ثلاث براءات اختراع لم يسبق لها طرحها من قبل، بما في ذلك البراءة التي قد تم إبطالها".

وقالت آبل إن "جميع إصدارات iPhone مازالت متاحة لعملائنا في الصين ونلاحق خياراتنا القانونية جميعها من خلال المحاكم".

وبحسب المعلومات فإنّ القرار قد صدر في نوفمبر، ولا تزال هواتف آيفون معروضة للبيع في البلد. مع العلم أنّ القرار الصادر عن المحكمة لا يؤثر على أحدث الطرازات من آيفون، بما في ذلك iPhone Xs و iPhone Xr.

وتأتي هذه الدعوى القضائية في ظل ارتفاع منسوب التوترات التجارية بين واشنطن وبكين. بالإضافة إلى عملية القبض على مسؤول تنفيذي كبير في شركة هواوي الصينية في كندا بطلبٍ من السلطات الأميركية. فاحتجت الصين بشدة على عملية القبض على المديرة الماليّة لشركة هواوي الصينيّة منغ وانزهو وهي ابنة مؤسس شركة هواوي؛ وتواجه وانزهو اتهامات بانتهاكها العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

وتجدر الإشارة إلى أنّ الصين تُعتبر سوقًا مهمًا لشركة آبل في السنوات الأخيرة منذ أن وافقت شركة China Mobile على البدء بتوزيع الهواتف الذكية في عام 2014. وهناك عدد من متاجر أبل موجودة في الصين. وفي هذا السياق يُظهر التقرير الفصلي الأخير (ربع سنوي) لشركة أبل أنّ حوالي 18% من إجمالي إيراداتها أتت من منطقة "الصين الكبرى"، وهي تضم تايوان وهونغ كونغ.

مع العلم أنّ شركة كوالكوم كانت على نزاع قانوني وقضائي طويل مع شركة آبل في السنوات الأخيرة. ومن جهة أخرى، ادعت شركة أبل أن كوالكوم تسيء استخدام قوتها في السوق على صعيد بعض شرائح الهاتف المحمول بهدف المطالبة بحقوق الملكية.

وتقدمت كوالكوم بدعوى مضادة ضد شركة آبل في وقت سابق من هذا العام. ولقد قامت بتصعيد المعركة القانونية، مُدعية أّن صانع الآيفون قام بسرقة الأسرار التجارية وشاركها مع منافسيهم من شركة إنتل.

ووفقًا لدعوى شركة كوالكوم الأمريكية ، فكان هدف شركة آبل شراء شرائح الهواتف المحمولة من إنتل بدلاً من الاعتماد على كوالكوم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ كوالكوم تواجه اتهامات بالاحتكار في كوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بسبب هيمنتها على السوق.