كوالكوم تؤكد على استمرار انتهاك آبل لقرار المحكمة الصينية

أعلنت شركة كوالكوم الأميركية أنّها تعتقد أنّ شركة آبل لا تزال تنتهك قرار المحكمة الصينية الصادر، الذي ينص على توقف آبل عن بيع أجهزة IPhone، على الرغم من تحديث البرنامج الذي أطلقته الشركة.

وكانت كوالكوم قد صرحت بتاريخ 10 ديسمبر بأنّها فازت بأمر قضائي أولي في الصين يمنع آبل من بيع بعض طرازات ونماذج IPhone القديمة التي وجدتها المحكمة تنتهك بشكل مباشر لبراءتي اختراع برمجيتين تملكهما شركة كوالكوم. لكن في اليوم نفسه، قالت آبل أنّ جميع هواتفها بقيت معروضة للبيع في الصين.

لكن في 14 ديسمبر صرّحت آبل بأنّها ستقوم بإطلاق تحديث لهواتف IPhone. واكدت الشركة التي تأخذ من كوبيرتينو (كاليفورنيا) مقرًا لها أنّها مُلتزمة بالأمر القضائي الصادر عن المحكمة وتعتقد أنّ هذه الخطوة تتوافق مع القرار القضائي. ولكنّها ستقوم بتحديث برمجياتها لمعالجة المخاوف المحتملة بشأن التزام الشركة بهذا الأمر القضائي.

وتعليقًا على هذا الأمر، قال دون روزنبرج، المستشار القانوني لشركة كوالكوم لوكالة رويترز: "على الرغم من الجهود المبذولة من قبل شركة آبل للتقليل من أهمية هذا القرار القضائي ومزاعمها بأنّها ستقوم باتخاذ خطوات مُختلفة لمعالجة الانتهاك، من الواضح أنّ شركة آبل تواصل انتهاك النظام القانوني من خلال مخالفة الأوامر".

وبالإضافة إلى ما سبق، لم تقم آبل بالتعليق على موضوع اعتقادها بأنّ الهواتف المعروضة للبيع تمتثل لأوامر المحكمة، التي ترتبط ببراءات الاختراع على ميزات البرمجية للتبديل بين التطبيقات على الهواتف الذكية وتغيير حجم الصور قبل تعيينها كخلفية على الهاتف.

وقد ذكرت وسائل إعلامية عدة أنّ شركة آبل تؤكد على أنّ أوامر المحكمة لا تنطبق إلّا على أجهزة آيفون التي تعمل بإصدارات أقدم من نظام التشغيل IOS. لكن من الواضح أنّ قرار المحكمة لم يذكر نظام التشغيل وركّز فقط على سمات ومميزات البرمجيات.

واعتبر دون روزنبرج أيضًا أنّ تصريحات آبل بعد صدور الأمر القضائي الأولي ما هي إلا مُحاولات مُتعمدة للتشويش والتحايل والتضليل من قبل آبل. وانطلاقًا من هنا، تعتقد كوالكوم أنّ آبل لا تزال تنتهك المحكمة، نظرًا لمواصلة آبل بيع الهواتف في وقت لم تتلق أمرًا صريحًا من المحكمة الصينية يسمح لها بذلك. فآبل بحسب روزنبرج مُلزمة قانونيًا بوقف المبيعات واستيراد الأجهزة المحددة في القرار، والالتزام بطبيعة الحال بالقرار القضائي الصادر.