زين السعودية تسجل أرباحًا صافية قياسية عن العام 2018

حققت "زين السعودية" مستويات نمو قياسية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام 2018. حيث سجلت الشركة أرباحا صافية تاريخية بقيمة 332 مليون ريال (89 مليون دولار أمريكي).

وأعلنت الشركة في بيان صحافي أن الإيرادات السنوية ارتفعت بنسبة 3% لتصل إلى نحو 7.5 مليار ريال ( 2 مليار دولار أمريكي)، مقارنة مع العام 2017. وارتفعت الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 20% لتصل إلى نحو 3 مليارات ريال ( 800 مليون دولار أمريكي)، مقارنة مع العام 2017. وهو ما انعكس إيجابيًا على هامش الربح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA Margin) ليصل إلى نحو 40%.

وبينت الشركة أن النتائج المالية السنوية جاءت بنسب نمو إيجابية لمؤشرات الأداء الرئيسية بفضل نجاح الخطط التحولية لعملياتها التشغيلية والتجارية. بالإضافة إلى التركيز والاستمرار في اكتساب وبناء قاعدة العملاء، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، ومشاريع التطوير والتوسعة التي تجريها على الشبكة.

 

تسجيل الشركة نسب نمو قوية

وسجلت عمليات الشركة نسب نمو قوية عن فترة الربع الأخير عن العام 2018، حيث قفزت الأرباح الصافية إلى مستويات تاريخية لتصل إلى نحو 399 مليون ريال ( 106 ملايين دولار أمريكي)، مقارنة بخسارة عن نفس الفترة من العام الماضي 45 مليون ريال ( 12 مليون دولار أمريكي).

 وبلغت الإيرادات عن فترة الربع الرابع 2 مليار ريال ( 546 مليون دولار أمريكي)، بنسبة ارتفاع بلغت 19% مقارنة مع فترة الربع الأخير من العام 2017. فيما بلغت الأرباح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء 1.1 مليار ريال ( 292 مليون دولار أمريكي)، بزيادة بلغت 86% مقارنة مع  الفترة نفسها من العام 2017. بينما بلغ هامش الربح ما قبل الأعباء التمويلية والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA Margin) حوالى 54%.

وأوضحت الشركة أن هناك جملة من المؤثرات الإيجابية التي ساعدت الشركة على تحقيق هذه النتائج التاريخية، والتي كان لها آثارا إيجابية على مؤشرات الأداء. إذ وقعت الشركة اتفاقية مع وزارة المالية ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لتوحيد المقابل المالي السنوي نظير تقديم الخدمة تجاريا وتخفيضها من 15% لتصبح 10٪ من صافي الإيرادات، ابتداءً من الأول من شهر يناير من العام 2018.

أمّا الجدير بالذكر أن إجمالي استثمار رأس المال للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 بلغ 1.924 مليار ريال سعودي. كما أن الشركة قلصت من العجز المتراكم عن العام 2018 ليصل إلى نحو  1.8 مليار ريال سعودي،  وهو ما يمثل 30.8٪ من رأس مال الشركة البالغ 5.837 مليار ريال سعودي.

 

"زين السعودية" تدخل حقبة جديدة

وتعليقا على هذه النتائج المالية، قال نائب رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي للمجموعة ونائب رئيس مجلس إدارة شركة زين السعودية بدر ناصر الخرافي: " لقد شهد العام 2018 أداءً تاريخيا لعمليات الشركة، فالجهود المضنية التي قام بها مجلس الإدارة، والإدارة التنفيذية، وكافة العاملين فيها كانت لها بالغ الأثر في تحقيق هذه النتائج القياسية. ما يكشف عن نجاح الشركة في خطة التحول التي تعكف على تنفيذها منذ سنوات، والتي ساندتها جهود مجموعة زين خلال هذه الفترة".

وأشاد الخرافي بالاتفاقية الأخيرة التي أبرمتها الشركة مع وزارة المالية، ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لتوحيد وخفض المقابل المالي لتقديم الخدمة تجارياً وتسوية المبالغ المختلف عليها.وأعرب امتنانه للقيادة الحكيمة للمملكة العربية السعودية، وللجهود التي تبذلها لتوفير بيئة أعمال تساعد الشركات في تحقيق أهدافها الاستراتيجية وازدهار أعمالها. مشيراً إلى أن شركة زين السعودية تجدد التزاماتها بلعب دور رئيسي في نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المملكة، والمساهمة الفاعلة في رؤية 2030.

وأشار الخرافي إلى أن شركة زين السعودية بدأت في الدخول إلى حقبة جديدة، حيث سجل هذا العام علامة فارقة لنمو عملياتها. خصوصا وأن التطورات والقرارات التنظيمية الأخيرة ستعزز من التوقعات المستقبلية، وخلق المزيد من الثقة للازدهار المستقبلي لعملياتها.

وأكمل قائلًا: "تعمل شركة زين السعودية من خلال سلسلة من المبادرات المبتكرة على أن تكون مركزا حيويا للتقنيات الحديثة والخدمات المتطورة والتحول الرقمي. ابتداءً من الاستثمار في تقنيات المستقبل مثل الجيل الخامس، خدمات المدفوعات الرقمية بالشراكة مع شركة (هللة)، والحوسبة السحابية بالشراكة مع شركة (علي بابا كلاود)... بالإضافة إلى توسّع محفظة الشركة من الخدمات المقدمة لعملاء قطاع الأعمال".

والجدير بالذكر أن شركة زين السعودية مستمرة في  توفير الاحتياجات المتزايدة والمتنوعة لخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات، بالإضافة للتوسع في تقنية الألياف البصرية للمنازل. كما أنها تواصل تكثيف جهودها في قطاع المشاريع والأعمال والمدن الذكية، والعمل على تحسين تجربة العملاء، مع التعزيز المستمر لتوجهاتها الرقمية.