شركة "أوبو" تستمر في التوسّع وتنطلق نحو أسواق جديدة

من المُلاحظ أنّ شركة أوبو تعمل بشكل مدروس جدًا للتوسّع والانفتاح على أسواق جديدة. وما هي اليوم تدخل  ثلاثة أسواق جديدة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا عبر إطلاق عملياتها في المملكة المتحدة وتركيا وبولندا. وتأتي خطوة التوسع هذه كتأكيدٍ على التزام الشركة الكبير بتقديم أحدث التقنيات وتجارب الهواتف الذكية المبتكرة للمستخدمين في المنطقة.

وبالإضافة إلى ذلك، يندرج هذا أيضًا ضمن سعي شركة أوبو المتواصل لتحسين مكانة علامتها التجارية التي باتت اليوم تحتل المرتبة الخامسة ضمن لائحة أكبر الشركات المصنّعة للهواتف الذكيّة. مع العلم أنّ أوبو كانت قد أطلقت عملياتها في المملكة العربية السعودية وافتتحت مركزها الإقليمي في دولة الإمارات وهو الثاني في منطقة الشرق الأوسط. 

وخلال الفعاليات التي نظمتها شركة أوبو في لندن بمناسبة إطلاق عملياتها في الأسواق الجديدة، قامت الشركة خلال استعراض أحدث تقنياتها (الشحن فائق السرعة، مجموعة R-serious وهاتف Find X) بالتأكيد على الالتزام التام بمختلف متطلبات السوق. وذلك من خلال خططها واستراتيجياتها الهادفة إلى افتتاح مركز للتصميم في قلب لندن، بهدف إستيحاء تصاميم المنتجات محدودة الإصدار، تمكين المواهب الإبداعية المحلية وإجراء الأبحاث المستفيضة حول العناصر الجمالية وتوليد الأفكار.

وأشاد ألين وو، نائب رئيس أوبو العالمية، رئيس الأعمال التجارية الخارجية بأهمية سوق المملكة المتحدة لأوبو. فهذا السوق بنظره يدخل ضمن مساعي الشركة الطامحة إلى تعزيز حضور العلامة التجارية العالمية وتأمين أفضل تجربة للعملاء. واعتبر أيضًا أنّ إطلاق عمليات الشركة في المملكة المتحدة هو بمثابة خطوة إضافية على طريق تطوير قطاع الهواتف الذكية ككل. مع العلم أنّ الأسواق الجديدة تهدف بمكانٍ ما إلى تأمين منظومة عمل أوروبية أكثر قوة للعلامة التجارية الرائدة في مجال الهواتف الذكية.

أمّا اللافت كان في الفعاليات التي أقيمت حضور مجموعة من ممثلي شركة كوالكوم التي تعتبر شريكاً مهمًا بالنسبة لأوبو، حيث أكدت الشركتان على أهمية تعاونهما في عصر الجيل الخامس الصاعد. وبالإضافة إلى ذلك أعلنت أوبو عن عزمها إطلاق هواتفها الذكية الداعمة لتقنية الجيل الخامس تجارياً في هذا العام.

إذًا مع عمليات الإطلاق الناجحة لأوبو في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وهولندا في عام 2018 وبفضل استراتيجيتها المُتبعة، باتت اليوم موجودة في تسعة أسواق أوروبية من ضمنها روسيا وكازاخستان أيضًا. ومن الواضح بالتالي أنّ إستراتيجية التسويق الخاصة بـ OPPO في أوروبا تقوم على إرساء جذور عميقة للشركة في المنطقة وبناء حضور قوي للعلامة التجارية عبر تقنياتها المبتكرة واستثماراتها الاستراتيجية وشراكاتها المحلية القوية. مع ضرورة الإشارة هنا إلى أنّ أكثر من 250 مليون شخص حول العالم يستخدمون هواتف أوبو الذكية، وتعمل الشركة في أكثر من 40 دولة ومنطقة عبر نحو 400 ألف نقطة بيع حول العالم.