مؤسس هواوي: اعتقال المديرة المالية للشركة يرجع إلى دوافع سياسية

في أوّل لقاء له مع محطة تلفزيون عالمية منذ اعتقال ابنته في كندا في ديسمبر الماضي، صعَد رن تشنغفي مؤسس شركة "هواوي" لهجته في وجه ادعاءات الولايات المتحدة الساعية لكبح جماح التكنولوجيا الصينية قائلاً إنه "لا يمكن للولايات المتحدة سحق الشركة"، مؤكداً أن اعتقال ابنته منغ وانزو، المديرة التنفيذية لشركة هواوي، "جاء بدوافع سياسية".

وقال رن تشنغفي أن الشركة " تعترض على ما قامت به الولايات المتحدة باعتبار أنه تصرف تم بدوافع سياسية" مؤكداً "أنّ الولايات المتحدة تلجأ لفرض العقوبات على الآخرين في حال وجود أي مشكلة، وهم أقرب للتعامل مع الآخرين بمثل هذه الطرق بدلاً من الحوار المفتوح والبناء"، موضحاً أنه بما أن الشركة أجبرت فعلياً أن تسلك هذا الطريق، "سنترك الأمر للمحاكم لتسوية المسألة".

وتواجه شركة "هواوي"، حملة تقودها الولايات المتحدة لإقناع حلفائها بإغلاق الطريق أمام تكنولوجيا الشركة من شبكات الجيل الخامس فائقة السرعة، وقد قامت الولايات المتحدة بطرح قائمة اتهامات ضد الشركة منها تلك التي تتعلق بتوقيف ابنة رن تشنغفي التي وجهت لها اتهامات متعددة تأتي في مقدمتها مسألة خرق حظر العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وفي لهجة وصفها عدد من المحللون بالتصعيدية، قال رن تشنغفي بجرأة: "لا يمكن للولايات المتحدة سحقنا"، مضيفاً أن العالم لايمكنه التخلي عن ‘هواوي’ وهجرها كما تريد الولايات المتحدة لمجرد أنها "أكثر تطوراً". وأنه "حتى لو اقنعت الولايات المتحدة المزيد من الدول بالتوقف عن التعامل معنا، يمكننا معالجة هذا الأمر من خلال خلق التوازن المطلوب بخفض حجم أعمالنا نوعاً ما".

وعكس رن تشنغفي مزيداً من الثقة باستمرار نجاح أعمال الشركة بتعبير مجازي مفاده أن نور الشركة لن ينطفىء قائلاً: "في حال تم إطفاء الأنوار في وجه أعمالنا في الغرب، فنحن على ثقة من بزوغ النور في الشرق. ولو حل الظلام على أعمالنا في الشمال، يبقى الجنوب مسرحاً لأعمالنا وإبداعاتنا".

يذكر أن عملاق التكنولوجيا الصيني "هواوي" لطالما كان محط أنظار الولايات المتحدة التي وضعتها في إطار فحص دقيق على مدار أعوام متتالية، وحاولت بشكل مستمر وضع الشركة في إطار الشكوك والشبهات من خلال الإدعات المتكررة المرتبطة بمسألة احتمال قيام الشركة بمساعدة السلطات الصينية على التجسس من خلال تكنولوجيا ومعدات الشركة. وحول ذلك أفاد رن تشنغفي مجدداً بأن الحكومة الصينية صرحت وأوضحت مراراً وتكراراً بأنها لاتقوم بذلك، ولايوجد قانون صيني يلزم بذلك، وأنه "لم ولن" تقوم "هواوي" بهذا الأمر معرضة أعمال عملائها للخطر، وأنه يفضل "إغلاق الشركة على القيام بمثل هذ الأمر".