تعاون بين شركة "في إم وير" و"عنكبوت" لدعم التحوّل الرقمي لقطاع التعليم في الإمارات

أعلنت "في إم وير"، الشركة الرائدة في توفير البرمجيات المبتكرة للمؤسسات الكبرى، عم دخولها في شراكة وتعاون مع "عنكبوت" شبكة الإمارات الوطنية المتقدمة للبحث والتعليم لدعم التحوّل الرقمي في القطاع التعليمي في الإمارات. وبالتالي إحداث نقلة نوعية في تجارب التعليم ضمن المؤسسات الأكاديمية في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم.

وتفتح منصة عنكبوت المجال أمام حصول فرص تعاون قطاعات التعليم والحكومة والصناعة في الإمارات العربية المتحدة من جهة. وتُقدّم خدمات الربط السحابي والبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والخدمات المدارة لصالح 80 مركز اقليمي من الإمارات لأجل الدفع بخدمات تعليمية مبتكرة، مثل سجلات الطلاب الرقمية، والتعاون في المشاريع... من الجهة الأخرى. وكل ذلك يأتي إنسجامًا مع أهداف رؤية أبوظبي 2030 ورؤية الإمارات 2021 في التحول الرقمي.
وإلى جانب ذلك، تنضم أيضًا شبكة عنكبوت كعضو في برنامج "في إم وير" لمزودي خدمة السحابة، لتصبح أول مزود متخصص لخدمات التعليم في الإمارات العربية المتحدة. مع العلم أنّ استخدام حلول "في إم وير" لمراكز البيانات المعرفة بالبرمجيات وحلول الشبكات الافتراضية، يسمج لشبكة عنكبوت توفير خدمات آمنة أكثر من مركز البيانات والسحابة العامة مع القدرة على التوسع بسهولة وسرعة وبتكلفة مجدية بالتوازي مع زيادة أعداد الطلاب.

في هذا السياق، قال فاهم النعيمي، الرئيس التنفيذي لشبكة الإمارات المتقدمة للتعليم والبحوث (عنكبوت): "كنا نحتاج إلى بناء أساس رقمي لدعم رؤيتنا في أن نصبح المزود الرائد لخدمات التعليم في المنطقة. ولأجل المساعدة على تسريع مسار التحول الرقمي في قطاع التعليم، فقد تطلّب ذلك أنظمة متطورة، وتوحيد معايير مشاركة الخدمات، واعتماد نهج الحوسبة السحابية الذي يعتمد على البيئة الافتراضية كأساس له. ومع حلول شركة "في إم وير"، نحن قادرون اليوم على تقديم خدمة ابتكارية للمؤسسات التعليمية تتميز بالمرونة والتكاليف التشغيلية المنخفضة".

ومن جهته، قال هنري فان دير فايرن، نائب الرئيس لدى شركة "في إم وير" في منطقة جنوب أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "تتبنى المؤسسات الأكاديمية استراتيجيات الحوسبة السحابية لتقديم خدماتها بشكل أسرع وبتكلفة مجدية أكثر. وباعتبارها جزء لا يتجزأ من استراتيجياتها في التحول الرقمي، تختار المؤسسات الأكاديمية في أنحاء العالم حلول السحابة الهجينة من "في إم وير" بهدف التغلب على تحديات التوسع وتوافر الخدمة والميزانية. وقد قامت شبكة عنكبوت بخطوة ممتازة من خلال شراكتها مع "في إم وير" للمساعدة في تحديث تكنولوجيا المعلومات التي توفرها والارتقاء بخدماتها التعليمية والتدريسية والبحثية".