التطبيقات الذكية: فوائد إستثنائية لقطاع الأعمال

مرّ المسار التكنولوجي والتقني بمُختلف فروعه بالعديد من المراحل والمحطّات التي ساهمت في تبدّل وتطوّر شكله، عناصره وأدواته المُختلفة. أمّا أبرز هذه التحوّلات التي انطبعت في هذا المسار التكنولوجي فهو ظهور الهواتف الجوّالة. إذ اكتسحت هذه الاجهزة العالم وأثّرت من دون شك على القطاعات الإنتاجية المُختلفة، طرق واستراتيجيات العمل بالإضافة إلى الحياة الإجتماعية للأفراد وسلوكهم أيضًا. انطلاقًا من هنا، تزيد أهمية التطبيقات الذكية التي ساهمت بمكانٍ ما بتغيير وجه الحياة المُعاصرة. لذلك يُعتبر تأثير التطبيقات الذكيّة على عالم الأعمال من أبرز وأهم أوجه وتأثيرات عالم التطبيقات الذكيّة.

ماذا عن أرقام سوق التطبيقات؟

من المُتوقّع بحسب العديد من الدراسات والإحصاءات أن تُحقق التطبيقات بحلول عام 2020، حوالى 189 مليار دولار أميركي من الإيرادات عبر متاجر التطبيقات وإعلانات التطبيقات. مع العلم أنّ أشهر هذه المتاجر التي يحصل المستخدمون منها على التطبيقات  هي Apple App ،Store Google Play... كما هناك BlackBerry App World و Windows Phone Store.

وتُظهر هذه الإحصاءات الأخيرة توفّر 2.8 مليون تطبيق في متجر Google Play Store من جهة، و 2.2 مليون تطبيق في متجر Apple Apps Store من جهة أخرى.

كما يُبيّن تقرير  "comScore global mobile report 2018" الأخير أنّ ما يزيد عن 80% من الوقت المُخصص أو الدقائق المُخصصة على الهاتف الجوّال تُصرف على التطبيقات.

كما سجّل تقرير حالة استخدام التطبيقات (2018) نموًّا في هذا السوق بنسبة 6% على أساسٍ سنوي، في وقتٍ نمت فئات التطبيقات المرتبطة مثًلًا بالتجارة الإلكترونية. وإلى جانب ذلك، تُبيّن التقارير الأخيرة لـ Statista أنّ إجمالي قيمة سوق التجارة الإلكترونية للسلع الاستهلاكية قد نما بنسبة 16% خلال العام الماضي.

لماذا الاستثمار في سوق التطبيقات؟

من الطبيعي أن تحتاج الشركات ومُختلف قطاعات الأعمال إلى تكييف استراتيجياتها مع سلوك المُستهلك وتطلعاته. ونتيجة لهذا، برزت فورة فعليّة من قبل الشركات للاستفادة من مجالات التطبيقات وتحويلها إلى أدوات إستثمارية بامتياز ومنبرٍ للوصول إلى المستهلك، وبالتالي إلى أهدافها التجارية.

لكن تجدر الإشارة هنا إلى أن التطبيقات الذكية ليست عبارة فقط عن نسخة من الموقع الإلكتروني، بل إنّها أبعد من ذلك بكثيرٍ. فيجب أن تكون عبر ما تُقدمه بمثابة تجربة مُتكاملة، فريدة aواستثنائية للعملاء والمُستخدمين.

كما تعمل الشركات والمشاريع الناشئة أيضًا على تعزيز وجودها على التطبيقات وخلق تجربة شاملة للعملاء بما يتناسب مع طبيعة الأجهزة الجوّالة. ووفقًا لأبحاث Clutch تتوجه الشركات إلى الاستثمار في التطبيقات، ما يُساهم في تحسين خدمة العملاء من جهة وتوفير عوائد إستثمارية أعلى من جهة أخرى. وهذا ما تضعه الشركات في حساباتها عندما تعمل على إطلاق تطبيقاتها أو تطويرها.

قيمة تطبيقات الهواتف الذكيّة

قناة مباشرة وشخصية

يُمكن تشبيه التطبيقات الذكيّة بالمفتاح الذي يسمح للشركات بتحويل عملية الاتصال والتواصل مع العملاء إلى تجربة شخصيّة. فاستثمار المعلومات الشخصية من قبل الشركة، يسمح لها بإشراك عملائها بشكلٍ فردي في منظومتها وتعميق العلاقة معهم. وهذا ما تؤكده معظم الإحصاءات، مع توقّع ما يزيد عن 70% من المستهلكين الحصول على تجارب شخصية مع العلامات التجارية التي يتفاعلون معها.

فبات للشركات قدرة على الإستفادة من معلومات الملف التعريفي للمستخدم لتقديم اتصالات مجزأة وشخصية لكل مستخدم على أساس تفضيلاته الفردية. كما تتاح فرصة أمام العلامات التجارية من خلال التطبيقات للإستفادة من قناة تسويق مباشرة. ولا ننسى أيضًا جذب انتباه الجمهور وتذكير العملاء بسهولة بمنتجات وخدمات الشركة في الوقت الملائم.

في المُحصلة، يهدف هذا المستوى من التخصيص والإستهداف إلى تعزيز علاقة أقوى بين المُستخدم والعلامة التجارية.

بناء الوعي بالعلامة التجارية

إحدى أهم الميزات التي يُوفّرها التطبيق للمُستهلكين هو بناء وعي المُستخدم بالعلامة التجارية وتحفيز عملية تواصلهم معها بشكل مُباشر. فالتطبيقات تبني بيئة تُمكّن العلامة التجارية من التفاعل المُنتظم مع السوق المستهدف لتعزيز الثقة والولاء.

من هنا، في ظل ارتفاع حدّة المنافسة في عالم الأعمال، تُعد التطبيقات أداة أساسية لزيادة مُستوى ظهور العلامات التجارية. ويتحقق هذا الأمر عبر إنشاء ميزات مُعيّنة تُناسب حاجة ومُتطلبات العملاء، بشكل سيجعلهم يتعلّقون بشكلٍ أكبر بالعلامة التجارية.

تحقيق تفاعل أكبر من العملاء

تُعتبر التطبيقات أدوات فعّالة جدًا للحفاظ على تفاعل العملاء مع العلامة التجارية، عبر تقديم ميزات فريدة أكثر جذبًا من الويب. فتحث العملاء الحاليين والمُحتملين على التفاعل الدائم مع مُختلف الأنشطة التجارية عبر هذا الإتصال المُباشر الذي تخلقه العلامة التجارية من خلال التطبيق. من هنا، تُصبح المعلومات في مُتناول أيدي العميل بسهولة تامة ما يُساهم في زيادة تفاعل العملاء مع العلامة التجارية، ما يزيد من رغبتهم في شراء مُنتج أو خدمة أيّ علامة تجارية.

خدمة العملاء والدعم

من الطبيعي أن تزيد المبيعات عندما ترتفع مستويات رضى الزبائن والعملاء. لذلك من المُلاحظ أنّ تجربة التطبيقات الذكية توفّر خدمات دعم سريعة وأفضل من حيث النوعية لمُستخدمي التطبيقات، الأمر الذي يُعتبر جزءًا لا يتجزأ من استراتيجية تحسين خدمة العملاء.

تشجيع الولاء للعلامة التجارية

إنّ التواصل الحقيقي مع العملاء يُساهم في خلق نوع من الولاء لهذه العلامة التجارية لديهم. الأمر الذي يُساهم  في تحفيز النشاط التجاري.

منافسة كبيرة

إنّ البيئة التنافسية المُحتدمة في وقتنا الحالي، تفرض تأمين وجود قوي للعلامة التجارية. لذلك يُوفّر التطبيق فرصة للتميّز بين الحشود من خلال خلق وتقديم بيئة تفاعلية جذابة على الصعيد البصري. وبما أنّ الكل بات يسعى إلى امتلاك تطبيق لتحفيز نشاط العلامة التجارية، بات ضروريًا التطوير الدائم للتطبيقات في ظل زحمة هذا المجال كي لا يتراجع نشاط العلامة التجارية. فأي تقاعس في تطوير التطبيق الخاص بك يُؤدي إلى التراجع في ظل المنافسة القائمة.

زيادة الإيرادات

تمنح تطبيقات الجوّال علامتك التجارية فرصة لزيادة الأرباح الإضافية ، من خلال جعل عملية الشراء أكثر بساطة، سهولة ومُلاءمة. فتتمتّع التطبيقات بقُدرة على تحسين تجربة العملاء والتي تؤثر بدورها إيجابيًا على المبيعات. لذلك نرى أنّه في حال تمتّع المستخدمون بالتطبيق فإنّهم غالبًا ما يستعدون للدفع مقابل الحصول على خدماته.

ومن المُلاحظ أنّ تقديم المنتجات أو الخدمات أو الإعلان عن طريق التطبيق... أمور تُساهم في تدفق دخل إضافي كجزء من استراتيجية الأنشطة التجارية للعلامة التجارية.

الإنطلاق من توجهات المُستهلك

إنّ عملية فهم العملاء واستيعابهم تصبح أسهل مع التطبيقات، فيُوفّر التطبيق طريقة فعّالة للشركات لتجميع بيانات العملاء وتحليلها والاستفادة منها. فبعض المعلومات كتفضيلات العملاء وسلوكهم يمكّن التطبيقات من التأثير على استراتيجية التسويق. بمعنى آخر، يُساعد فهم دوافع المستخدمين وتوجهات مُستخدمي التطبيق على اتخاذ القرارات الاستراتيجية المناسبة لوضع الجهود التسويقية في المكان المُناسب وتزويد المستهلكين بدرجة عالية بتجربة شخصية.

 

أخيرًا، يُتيح الجوّال فرصًا تسويقية  هائلة لا توجد في وسائل أخرى. فالتطوّر التكنولوجي من جهة وعالم الهواتف الذكية من جهة أخرى فرضا الكثير من التغييرات على صعيد بيئة الأعمال وقطاعات الإنتاج. وازدياد أهمية ومكانة التطبيقات يُعتبر بمثابة دعوة لاستثمار هذه المنصات والأدوات "الجديدة" التي لديها الكثير من الإيجابيات وخصوصًا لجهة العوائد المالية.

 

مرتا قاصوف