تعاون بين "اتصالات" وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية لتعزيز التحوّل الرقمي في أبوظبي

وقعت "اتصالات" وهيئة الأنظمة والخدمات الذكية اتفاقية لرسم إطار عمل مشترك يشمل مبادرات واستراتيجيات لتعزيز المنظومة الرقمية في الخدمات الحكومية وذلك عبر تبادل الخبرات والمعرفة والاطلاع على أحدث الحلول الذكية المبتكرة التي توفرها "اتصالات" والتي تسهم في إثراء حياة المجتمع في أبوظبي من خلال تعزيز الابتكار والتميز في منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم".

وتضع الاتفاقية أسسا قوية لتعاون مثمر بين هيئة الأنظمة والخدمات الذكية و"اتصالات" وذلك عبر إطلاق مبادرات استراتيجية وبرامج عمل مشتركة علاوة على ابتكار حلول رقمية تعزز من مستويات السعادة والرفاهية في القطاع الخدمي الحكومي عبر منظومة خدمات أبوظبي الحكومية "تم" التابعة للهيئة.

وقالت سعادة الدكتورة روضة السعدي مدير عام هيئة الأنظمة والخدمات الذكية " تمثل هذه الاتفاقية دفعة قوية تجاه تعزيز مسيرة التحول الرقمي في إمارة أبوظبي وترسيخ مكانتها الريادية في مجال الخدمات الرقمية الحكومية حيث تؤسس هذه الشراكة استراتيجية لعمل مشترك ومثمر يستكشف آفاق جديدة ويتيح أحدث التقنيات الرقمية والحلول الذكية في القطاع الحكومي بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة في تسهيل حياة المجتمع وإسعاد أفراده".

وأضافت: " نتطلع من خلال هذا التعاون المثمر إلى تحقيق هدفنا المتمثل في ربط الجهات الحكومية بالمتعاملين من خلال أنظمة التكنولوجيا الرقمية الرائدة المستخدمة اليوم مما يسهم في تطوير المنظومة الذكية للخدمات الحكومية وتعزيز التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الحكومية، عبر الجيل الجديد من الخدمات الحكومية".

من جانبه صرح المهندس صالح عبدالله العبدولي الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات": " نتشرف في اتصالات بتسخير الإمكانات الشبكية والبشرية لخدمة مختلف القطاعات في دولة الإمارات بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة نحو التقدم والريادة على كافة الأصعدة. وفي ضوء ذلك فإننا نولي هذا التعاون الاستراتيجي مع هيئة الأنظمة والخدمات الذكية اهتمامًا بالغًا بما يحقق رؤيتها في تعزيز التميز في الخدمات الحكومية من خلال الارتقاء في المنظومات الرقمية وتوفير حلول وتطبيقات رقمية ذكية تثري حياة الناس على أوسع نطاق وهو ما يتماشى مع استراتيجية اتصالات الطموحة والمتمثلة بقيادة المستقبل الرقمي".

ويأتي هذا التعاون المشترك في إطار حرص "اتصالات" على المساهمة في دعم جهود هيئة الأنظمة والخدمات الذكية الرامية إلى توظيف أحدث التقنيات الرقمية المتطورة بما يتماشى مع استراتيجية الهيئة الهادفة إلى توفير الجيل الجديد من الخدمات الحكومية. إذ توفر "اتصالات" مجموعة من الحلول المبتكرة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تعزيز منظومة "تم" باعتبارها النموذج المستقبلي للقطاع الخدمي الحكومي الذي يوفر تجربة استباقية وسلسة تساهم في تنمية وتعزيز جودة الحياة في المجتمع... فضلا عن الارتقاء بمستويات السعادة تماشيا مع رؤية حكومة أبوظبي وبرنامج أبوظبي للمسرعات التنموية " غداً 21".