مجموعة "دارك ماتر" تطلق أول هاتف ذكي في العالم بمواصفات أمنية استثنائية

كشفت مجموعة دارك ماتر، الشركة الأولى والوحيدة في المنطقة في مجال الحلول المتكاملة للتحول الرقمي والدفاع والأمن الإلكتروني، اليوم النقاب عن هاتفها الذكي الجديد KATIM® R01، الذي يعد أول هاتف من نوعه في العالم يتمتّع بمواصفات أمنية فائقة وتصميم قوي يقاوم أقسى الظروف الميدانية.

ويجمع KATIM® R01 ، الذي تم ابتكاره وتصميمه واختباره وفق أعلى المعايير على يد مهندسي دارك ماتر في دولة الإمارات وفنلندا وكندا، بين التصميم المميز والحلول التكنولوجية المتطوّرة ضمن تصميم عملي فريد. وهو يُعد أحدث ابتكارات الشركة في مجال حلول الاتصالات الآمنة والمتكاملة، التي تشمل الأجهزة المتطوّرة والخدمات الأساسية وصولاً إلى حزمة كاملة من التطبيقات الآمنة المطوّرة وفقاً لبروتكولات التشفير المخصصة والمصممة للمقاومة الكمية.

وبهذه المناسبة، قال كريم صباغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة "دارك ماتر": "يشكل هذا الهاتف المبتكر ثمرةً لخبراتنا الطويلة ومعرفتنا الواسعة في مجال الاتصالات الآمنة، كما يلبي توقعات وتطلعات سوق الهواتف بما في ذلك تقديم تجربة مستخدم سلسة. إذ جمعنا نخبة من المبتكرين في القطاع للعمل معاً على وضع تصميم هاتف قادر على تحمّل أقسى الظروف الميدانية في قطاع الخدمات العسكرية وخدمات الطوارئ والإنشاء والتعدين والنقل وغير ذلك من قطاعات الطاقة والنفط والغاز."

 

مكوّنات خارجية متينة

يتمتع هاتف KATIM® R01 بغطائه الخارجي المتين المكوّن من خمس طبقات، حيث تم تصميمه لتحمل الظروف القاسية كما يستوفي اثنين من المعايير العسكرية في مقاومة الظروف الميدانية الصارمة. وهو يمتاز بقدرته الفائقة على تحمل الصدمات والأوزان الثقيلة إلى جانب قدرته على الصمود في المياه لمدة 30 دقيقةً، سواءً في مواقع الإنشاءات أو حقول النفط.

كما تمّ تزويد KATIM® R01 بتقنيات ذكية مثل حلول الاستشعار المدمجة الخاصة بقياس الضغط الجوي ودرجة الحرارة والرطوبة، الأمر الذي من شأنه أن يعزز قدرته على تحمّل الصدمات والتعرّض للماء والغبار والارتفاعات الشاهقة ودرجات الحرارة العالية. ونظراً لأهمية الاستجابة السريعة في حالات الطوارئ، فإن الهاتف يرفِق تلقائياً إحداثيات الموقع الجغرافي بالرسائل التي يبعثها، كما يشتمل على زر خاص للحالات الطارئة (SOS) ، بالإضافة إلى شاشة اللمس المتطورة التي تستجيب حتى في حال ارتداء القفازات أو تبلل الأصابع.

 

مكوّنات داخلية أكثر متانة

يتمتّع هاتف KATIM® R01 بمستوى عالٍ من الحماية ومزايا أمنية فائقة، بما فيها عزل البيانات والاتصالات عن العالم الخارجي، بفضل تصميمه المنيع الذي يحول دون حدوث أي خرق مادي للهاتف حيث يكتشف أي محاولات تلاعب ليقوم بإقفال الجهاز بشكل فوري لحماية بيانات المستخدم. وعند إجراء المحادثات فائقة السرية، تتولى خاصية SHIELD MODE™ حجب كافة الميكروفونات والكاميرات مع الإبقاء على وظائف الاتصال والتشغيل.

وبعد إطلاقها هاتفها الأمني الذكي KATIM® في عام 2017، يأتي الهاتف الجديد KATIM® R01 كخطوة هامة ومنطقية بالنسبة لمجموعة "دارك ماتر" في عالم يشكّل فيه اختراق الهواتف الذكية تهديداً جدياً للدول والشركات؛ حيث يحقق الجهاز الجديد مستوىً منقطع النظير في مجال الأمن المتكامل والشامل للتطبيقات والاتصالات الصوتية والمرئية، مقدماً للعملاء سوية عالية من راحة البال.

وأضاف كريم صباغ قائلاً: "نؤمن بأهمية توفير أعلى مستويات الحماية والأمان للأجهزة المتحركة الذكية، بما يضمن إرساء أسس حماية عالية سواءً على مستوى الدول أو الشركات. وكوننا شركة فتيّة وطموحة، فإننا نتطلع إلى إحراز تطور كبير بهذا الصدد من خلال الدفع بحدود الابتكار نحو آفاق جديدة، وهو ما يتجسّد جلياً في هاتف KATIM® R01 الذي يقدم مستوى عالٍ من الحماية مع توفير تجربة مستخدم سلسة في أي مكان، حيث يواكب تطلعات العالم المتغيرة بشكل مستمر بفضل تصميمه القوي والمتين."

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة KATIM® تشتمل على هاتف KATIM® ونظام التشغيل KATIM® OS وتطبيقات المراسلة والبريد الإلكتروني KATIM® بالإضافة إلى مركز التحكّم KATIM®.