أودي ترفد المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس بأسطول من السيارات الكهربائية

باعتبارها الشريك الحصري لتقديم خدمة التوصيل للضيوف المشاركين، قدمت شركة أودي أسطولاً مكوناً من 50 سيارة Audi e-tron لاستخدامها خلال الاجتماع السنوي  للمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يُعقد في عام 2019. وجميع السيارات كهربائية بالكامل؛ أي أنها تعمل بالطاقة النظيفة. ومن خلال حاويات الشحن المتنقلة، تعرض الشركة إمكانية استعمال البطاريات المستعملة للسيارات الكهربائية.

في هذا السياق، أكّد برام شوت رئيس مجلس إدارة "أودي إيه جي" قائلاً: "نحن بصدد التركيز على تطوير حلول السيارات المستدامة بمنتهى الوضوح والإصرار استعداداً للمستقبل. وفي نسخة هذا العام من المنتدى الاقتصادي العالمي، يمكننا إبراز وجهة نظرنا المتعلقة بالسيارة الكهربائية العملية، ويمكننا إتاحة فرصة تجربتها مباشرةً لكثير من الأشخاص".

تُعد سيارة Audi e-tron أول سيارة كهربائية بالكامل مُعدة للإنتاج التجاري من مصنِّع السيارات الفاخرة الذي يقع مقره في إنغولشتات. وتلقت الشركة أكثر من 20,000 طلب لحجز هذا الطراز الذي سيصل إلى صالات العرض بأوروبا خلال الأسبوع القادم. ومرة أخرى، تعتزم الشركة من خلال أسطول السيارات المخصص لتوصيل الضيوف والمكون من 50 سيارة Audi e-tron إبراز الجانب العملي لهذه السيارة في الجبال الثلجية السويسرية - وكذلك في الطقس الصعب والتضاريس الوعرة التي تتميز بها المنطقة.

وجهّزت أودي ثلاث حاويات شحن متنقلة تبلغ قدرتها 700 كيلوات وسعتها 1.14 ميجاوات ساعي لضمان أن يحصل الأسطول الذي سيُستخدم بشكل مكثف على الطاقة الكهربائية النظيفة بسرعة كبيرة. وتهدف أودي من خلال مشروع البحث هذا إلى اختبار إمكانية إعادة استخدام بطاريات السيارات الكهربائية. فبعد أن تنتهي فترة استخدام البطاريات ذات الجهد العالي في السيارات، يمكن مواصلة استخدامها في مجالات أخرى متعددة لتخزين الطاقة. لهذا السبب، تختبر أودي مجالات استخدام الموارد المتاحة بأقصى كفاءة ممكنة. وتحرص الشركة في الوقت الحالي على نشر الحاويات في الفعاليات الكبرى وبذلك فهي توفر إضافة مفيدة للبنية التحتية المحلية لشحن السيارات الكهربائية في مرونة كبيرة.

كما تقدِّم أودي من خلال مشروع البحث التزاماً واضحاً بالقيم التي ينادي بها الاتحاد العالمي للبطاريات في المنتدى الاقتصادي العالمي. ويتألف الاتحاد من شركاء من القطاعين العام والخاص من جميع مراحل سلسلة توريد البطاريات ويهدف إلى ضمان الاستدامة الاجتماعية والبيئية في سلسلة قيمة المواد الخام المستخدمة في صنع البطاريات. ولتحقيق هذه الغاية، يهتم الاتحاد العالمي للبطاريات بظروف استخراج المواد الخام، ومفاهيم إعادة التدوير المستدام في سياق الاقتصاد الدائري، والابتكارات التي تعزز استدامة البطاريات. تجدر الإشارة إلى أن شركة أودي عضو في منصة التعاون المشترك منذ عام 2017.