إتفاقية تعاون بين شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة و "تشاينا موبايل" في اطار تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين الإمارات والصين

اختارت تشاينا موبايل إنترناشيونال شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة لتكون مركز تزويد البيانات لدعم إحدى نقاط تواجدها في الإمارات. ووقعّت تشاينا موبايل إنترناشيونال كوربوريشن وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة اتفاقية تعاون تشمل إنشاء نقطة تواجد جديدة(PoP)  للشركة الصينية في مركز داتامينا، الرائد بتوفير حلول الاتصال وخدمات مراكز البيانات للعملاء عبر منطقة الشرق الأوسط.

وستُساهم خدمات داتامينا المُتطورة بتمكين "تشاينا موبايل" من الوصول بشكل سلس إلى أسواق المنطقة عبر نقطة التواجد الجديدة التي ستعمل أيضاً كنقطة اتصال رئيسة للوصول إلى السوق الأفريقية.

وتأتي اتفاقية التعاون الجديدة بين الجانبين في إطار العلاقات الثنائية المتميزة بين الصين ودولة الإمارات على كافة الأصعدة لا سيما في أعقاب الزيارة التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينج إلى الإمارات في يوليو من العام الحالي والتي تم خلالها التوقيع على 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم عبر مختلف القطاعات.

وتعليقاً على التعاون، قال عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: " تماشياً مع التطورات السريعة التي يشهدها عالم تقنيات الاتصال وحلول مراكز البيانات في وقتنا الحالي، حرصنا في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة على توفير خدمات عالمية المستوى لشركائنا وعملائنا الإقليميين والعالميين. ونحن سعداء للغاية لاختيارنا من جانب شركة تشاينا موبايل  إنترناشيونال في هذه الشراكة المُميزة لإنشاء نقطة تواجد جديدة للشركة في مركز بيانات داتامينا. إن عملاءنا يمثلون جوهر عملياتنا وخططنا الاستتراتجية، ومن شأن تعاوننا الجديد مع تشاينا موبايل أن يساهم في تبسيط مهمتنا الهادفة إلى توفير اتصال سلس للعملاء وتعزيز كفاءة عملياتهم.

وأضاف: "نهدف من خلال هذه الشراكة إلى وضع معايير جديدة لخدمات الاتصال ذات المستوى العالمي لتلبية الاحتياجات المتنامية من جانب العملاء في المنطقة. ونتطلع إلى الاستفادة من شراكتنا المميزة مع "تشاينا موبايل إنترناشيونال" لتعزيز ودعم أجندة المدينة الذكية من أجل توفير خدمات سلسة وآمنة وأكثر فعالية لكافة سكان وزوار دولة الإمارات".

ويأتي التعاون الجديد بين شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة وتشاينا موبايل استكمالاً للعديد من المبادرات الأخرى التي اتخذها الجانبان لربط البنية التحتية الخاصة بالاتصالات بين الصين والإمارات العربية المتحدة بما يدعم التعاون الاقتصادي بين البلدين إضافة إلى تحسين جودة خدمات الاتصال المقدمة إلى عملاء الشركات الصينية ومستهلكي خدمات التجزئة في الصين والإمارات.

وتهدف اتفاقية ربط الاتصال الصوتي إلى توفير خدمات اتصال صوتية دولية عالية الجودة بين الإمارات والصين. إضافة إلى ذلك، توفر اتفاقية " تبادل حزم البيانات في شبكة الإنترنت IPX " خدمات أفضل وعالية الجودة لعملاء التجوال الذين يستخدمون البيانات أثناء سفرهم بين الإمارات والصين. كما تتيح بيانات " الاتصال من آلة إلى آلة " لكلا الشركتين تعزيز قدراتهم لاستكشاف الفرص والإمكانات التي يوفرها مجال الأجهزة المتصلة في دولة الإمارات والصين.