نجاح هائل لقمّة تيليكوم ريفيو 2018 التي جمعت كبار قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والمدن الذكية

تحوّلت قمّة تيليكوم ريفيو إلى محطة سنوية هامة بعد النجاحات المتتالية التي حققتها دوراتها السابقة. وتمامًا ككل عام، كان الجميع بانتظار النسخة الحادية عشر من هذه القمّة، وبخاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته نسخة العام الماضي في دبي.

ونجحت القمّة هذه السنة أيضًا بجمع القادة العالميين والخبراء في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى جانب حضور عدد كبير من  كبار الرؤساء التنفيذيين لأضخم الشركات التكنولوجية وشركات الإتصالات. فشارك أكثر من 600 شخص من قادة مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذه من القمّة التي انعقدت في فندق الميدان في دبي وامتدت على مدار يومين متتاليين في 10 و11 ديسمبر. فاليوم الأول حمل عنوان " It’s all about Smart Networking "، أما اليوم الثاني فكان تحت شعار "Building the smart future".

كما استطاعت هذه القمّة أن تجذب 35 بلدًا، ما يدل من دون شك على أهميتها على صعيد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

 

اليوم الأول: قمة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات

افتتح مؤسس "تيليكوم ريفيو" والمدير التنفيذي لشركة ترايس ميديا هذه القمة. واعتبر أنّ هذا الحدث هو المكان الأنسب لقادة مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات للتواصل وتبادل الخبرات ووجهات النظر حول كل ما يرتبط بهذا المجال.

 في هذا السياق قال طوني عيد: " سنتشارك الأفكار في هذين اليومين حول تطوير تقنية الجيل الخامس و وستناول موضوع التقنيات الرئيسية المطلوبة للمدن الذكية".

وخلال الكلمة الإفتتاحية للدكتور عيسي بستكي، رئيس جامعة دبي، لفت إلى ضرورة تغيير العقليات في الإمارات والشرق الأوسط والعمل على تغيير النهج المُتبع في البحث والتطوير. وقام بتسليط الضوء أثناء حديثه على أهمية إدخال تقنية التعليم الترفيهي في مجال التعليم لتحفيز الطلاب.

بعد ذلك، شارك كل من الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات، حاتم دويدار والرئيس التنفيذي لشركة ترايس ميديا، طوني عيد في نقاش تحت عنوان "كيف تؤثر التكنولوجيا على حياتنا اليومية: التوقعات حتى عام 2025".

واعتبر الرئيس التنفيذي لمجموعة اتصالات أنّ التكنولوجيا قامت بتسهيل حياة الناس رافضًا فكرة أنّ  التطبيقات كان لها الكثير من الآثار السلبية على التوظيف. فلجأ إلى الإشارة إلى استخدام التقنيات الثورية كالذكاء الاصطناعي وانترنت الاشياء في مجال الرعاية الصحية كمثال واضحٍ على الفوائد الثورية للتكنولوجيا في حياتنا اليومية.

إذًا تم التطرق في اليوم الأوّل لقمّة تيليكوم ريفيو لقادة مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى مجموعة من المواضيع المهمة كالجيل الخامس، الأمن السيبراني، قدرة وحركة البيانات بالإضافة إلى السحابة. وخلال هذا اليوم قام خبراء هذا القطاع بعرض ومُشاركة كل ما يدور في فلك هذا القطاع ونقل تجاربهم واستراتيجيات شركاتهم المُتبعة.

 

اليوم الثاني: Smart Cities World Forums

تناول اليوم الثاني من المؤتمر في النسخة الثانية لـ Smart Cities World Forums إشكالية المدن الذكية تحت شعار "بناء المستقبل الذكي". كما عالج بشكل أو بآخر الخصائص والتكنولوجيات اللازمة لإنشاء ما يُعرف بالمدن الذكية الرائدة على نطاق عالمي.

فبعد أن افتتح الرئيس التنفيذي لشركة ترايس ميديا اليوم الثاني من المؤتمر، بدأ الرئيس التنفيذي لشركة "دو"، عثمان سلطان بتقديم عرضه الرئيسي تحت عنوان "المُشغل الذكي لمدينة ذكية". ثمّ تمّ عرض خصائص المدن الذكية الرائدة، حيث تحدث كل من رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لهيئة أوجيرو، عماد كريدية وغازي عطا الله، الرئيس التنفيذي لشركة NXN. كما شارك في النقاش الدكتور منير زهدي، مدير إدارة حلول و تقنيات انترنت الاشياء و المدن الذكية في نوكيا وجهاد طيارة، نائب الرئيس للخدمات المبتكرة في EITC ومن شركة هواوي شارك في النقاش Safder Nazir.

وتمحور النقاش حول التقنيات الرئيسية في المدن الذكية، مقارنة وتصنيف المدن الذكية في المنطقة والعالم  وحول إمكانية إيجاد المشغلين أرضية مُشتركة لفهم عوامل تمكين التكنولوجيا... مع العلم أنّ هذه العناوين العريضة تضم عناوينًا فرعية مُتعددة؛ وتمّ سرد بعض انجازات ومبادرات هذه الشركات المشاركة.

أمّا بالنسبة لحلقة النقاش الثانية، فتمحورت حول الصحة الذكية في خضم هذا التحوّل الرقمي. ودور التكنولوجيا في إحداث ثورة على صعيد القطاع الصحي وموقع منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا من هذه التحوّلات. وشاركت شخصيات مُختلفة في حلقة النقاش هذه ومن بينها رئيس مجلس الوزراء ووزير الصحة اللبناني، غسان حاصباني و الدكتور منصور حبيب، مدير إدارة صحة وسعادة الموظفين في EITC... وغيرهم من الشخصيات.

وإلى جانب ما سبق، تضمنت القمة حلقات وجلسات حوار أخرى مثيرة للإهتمام تدور حول  مواضيع مُختلفة مثل: التقنيات المتطورة والمتقدمة في المدن الذكية، إدارة البيانات والعلوم في المدن الذكية، النهج المتبع لأمن البيانات والهوية الرقمية وقيادتها لمجموعة من الخدمات المتكاملة. وتمّ اختتام هذا المؤتمر بحلقة نقاش حول مستقبل المدن الذكية، وعوامل قيام واستمرار المدن الذكية بالإضافة إلى موضوع  الأمن السيبراني للبنية التحتية الرقمية.