دو تحصد جائزتين في حفل جوائز قمة تيليكوم ريفيو 2018 لمبادراتها الذكية والمُبتكرة

استعرضت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، أحدث ابتكاراتها ومبادراتها على صعيد المدينة الذكية والتحول الرقمي خلال مشاركتها في فعاليات قمة تيليكوم ريفيو لقادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2018. وعززت الشركة مكانتها الريادية كشريك موثوق لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحصولها على جائزتين مرموقتين خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم على هامش فعاليات القمة بسبب مساهمتها الكبيرة في مجال التحول الذكي.

وشارك عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة مع الحضور رؤيته حول تأثيرات عصر الابتكار الرقمي والتحولات التي من المتوقع أن تحدثها الثورة الرقمية ليس على قطاع الاتصالات فحسب وإنما على طريقة ونماذج عمل مزودي الخدمات بشكل عام. إلى جانب العوامل والخطوات التي ينبغي أخذها بعين الاعتبار لمواكبة هذه التغيرات، وكيف يمكن للمؤسسات تحسين بيئة العمل وتعزيز مهارات موظفيها وتزويدهم بالأدوات اللازمة لعدم السماح للتكنولوجيا بأن تحل محل الإنسان.

 

دور رئيسي لشركات الاتصال

وناقش فريد فريدوني، نائب الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة – حلول المؤسسات، دور مشغلي خدمات الاتصال في بناء المدن الذكية خلال المنتدى العالمي للمدن الذكية الذي عقد في 11 ديسمبر كجزء من فعاليات القمة. وخلال حديثة أشار فريدوني  إلى المساهمات التي تقدمها شركات الاتصال في خلق فرص وأشكال جديدة من الاقتصاد عبر تطوير خدمات وحلول تكنولوجية جديدة.

كما إلى جانب ذلك، أكد فريدوني على الدور الرئيسي الذي تلعبه البيانات الضخمة باعتبارها الركيزة الأساسية لتطوير المدن الذكية. وعرض كيفية تجاوز دو حدود توفير خدمات الاتصال التقليدية نحو توفير محفظة متكاملة من الحلول والخدمات التقنية، من خلال الاستثمار في بناء جيل جديد من علماء البيانات لدعم الثورة الرقمية.

 

مرحلة جديدة من الحياة الذكية والمتصلة 

وتعليقاً على المشاركة في القمة، قال فريد فريدوني: "نود التأكيد على التزامنا التام بدعم رؤية دبي الذكية حتى تحقيق أهدافها كاملة والتي تتمثل بتأسيس مجتمع مترابط ومتصل شبكياً وأكثر سعادة وشمولية للجميع بما يتماشى مع رؤية 2021.

ونحن فخورون حقاً بحصولنا على جائزتين مرموقتين خلال قمة تيليكوم ريفيو في مجال مبادرات المدن الذكية وتقنية بلوك تشين باعتبارهما ركيزتين أساسيتين للبنية التحتية المستقبلية للمدينة الذكية".

وأضاف: "لقد تمكنا مسبقاً عبر منصة دبي بالس من تزويد عدد كبير من الهيئات الحكومية بخدمات وحلول متقدمة. وتكمن خطوتنا التالية في رحلتنا نحو المستقبل الرقمي في الانتقال نحو تأسيس مناطق ذكية مجهزة بأحدث التقنيات والأنظمة والخدمات على امتداد الإمارة".

 

المناطق الذكية

وخلال هذا الحدث، قامت دو بعرض العديد من حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي طورتها بما في ذلك لوحة التحكم الخاصة بإدارة الحشود لمنصة دبي بالس وتصديق الشهادات عبر بلوك تشين لدعم استراتيجية الاقتصاد اللاورقي إضافة إلى منصة المناطق الذكية.

كما سلّط ممثلو الشركة الضوء على مناقشة مفهوم المناطق الذكية الثورية التي تستند إلى رؤية المدينة الذكية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودورها في توفير خدمات عالية الجودة للمجتمعات. فحرصت دو على توفير كافة العوامل التي يمكنها المساهمة في تحقيق هذه الرؤية بما في ذلك استقدام أحدث التقنيات والتعاون مع أفضل الموردين إلى جانب اتباع نهج يتسم بالمرونة والقابلية السريعة على التكيف مع التحولات فضلاً عن نماذج وأطر عمل فريدة لتحقيق أعلى مستويات الكفاءة في التكلفة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المناطق الذكية تُعتبر خطوة أخرى نحو جعل مفهوم الحياة الذكية واقعاً ملموساً في دولة الإمارات. وذلك بعد النجاح اللافت الذي حققته دو بتعاونها مع سلطة واحة دبي للسيليكون (DSOA) لتوفير وسائل الدعم المناسبة لمتابعة مشروع التحول الذكي في منطقة واحة دبي للسيلكون من  خلال زيادة الكفاءة التشغيلية والحد من استهلاك الطاقة، وإثراء التجربة الرقمية لأصحاب المصلحة الرئيسيين.

وبعد الانتهاء من تقديم هذه العروض، حصدت دو جائزة "أفضل مبادرة للمدينة الذكية" لدورها بتطوير حلول إدارة الحشود لمنصة دبي بالس وجائزة "المنتج / الخدمة الأكثر ابتكاراً" عن دورها في تطوير عملية تصديق الشهادات عبر تقنية بلوك تشين.

وفي المحصلة، تهدف دو من خلال هذه الحلول المتطورة إلى توفير خدمات وتطبيقات ذكية هدفها تحسين حياة سكان دولة الإمارات وزوارها.