"إتصالات" تحصد خمس جوائز في حفل جوائز قمة تيليكوم ريفيو 2018

استطاعت قمّة تيليكوم ريفيو أن تتحوّل إلى موعدٍ سنوي مهم جدًا على صعيد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمدن الذكية. وقد عقدت هذه القمة دورتها الحادية عشر والتي امتدت على مدار يومين متتاليين في 10 و11 ديسمبر 2018 في فندق الميدان – دبي.

وككل عام تواصل "تيليكوم ريفيو" تفوقها في هذا المجال وتستمر بالتزامها الواضح والكبير بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتتجاوز كل التوقعات. اذ نجحت هذه القمة بجمع القادة العالميين والخبراء في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى جانب حضور عدد كبير من  كبار الرؤساء التنفيذيين لأضخم الشركات التكنولوجية وشركات الإتصالات.

وفي هذا العام كان هناك 367 مرشحاً لجوائز التميّز وقد تم اختيار الفائزين انطلاقًا من القدرات المعترف بها والمثبتة في قطاع معين من قبل لجنة مستقلة مؤلفة من 15 من أصحاب الخبرة الطويلة في هذا القطاع.

مع العلم أنّ هذه الجوائز تهدف إلى تكريم قادة هذا المجال بالاعتراف بعملهم الفعال والمميز في عام 2018.

في هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة Trace Media International ومؤسس مجلة تيليكوم ريفيو ، طوني عيد: "يُمثل الفائزون بجائزة هذا العام الأفضل على الإطلاق  في هذا القطاع، ونحن نفتخر جدا بتكريم هؤلاء الفائزين بهذه الجائزة المتميزة".

ولقد حصدت "إتصالات" خمس جوائز في هذه الدورة من جوائز التميّز لتيليكوم ريفيو؛ ففي البداية، حصلت الشركة على جائزة أفضل خدمة للشركات التي تحتفي بالجهود المُقدمة من قبل "إتصالات" لتوفير أفضل خدمة للشركات. وهذه الخدمة هي عبارة عن خدمة الشبكة الواسعة التي توفر للعملاء والمستخدمين المرونة اللازمة لتكييف خدمات الشبكة الخاصة بهم  بحسب الحاجة، لتُناسب بيئات العمل المُتغيرة باستمرار. كما إنّ اقتران الشركة بتزامن الشبكات الافتراضية (VNO) الخاصة بها، وهي طبقة تزامنية لتجريد الخدمة، يمكّنها من تبسيط وإدارة وتعزيز وقت وصول الوظائف الجديدة ونماذج الاتصال لعملاء المؤسسة SD-WAN إلى السوق.

ومن جهة أخرى، حصلت "إتصالات" أيضًا على جائزة أفضل مشغل في الشرق الأوسط. وهي تُعتبر من أهم العلامات التجارية في قطاع الاتصالات في الشرق الأوسط من خلال إدارة شركة التقييم وتقديم الاستشارات الإستراتيجية "Brand Finance".

كما تمكنت إتصالات من الحصول على جائزة أفضل مُشغل بالجملة في الشرق الأوسط. إذ حققت الشركة نمواً بنسبة 16٪ في إيراداتها العالمية (من الجملة) في الربع الأول من عام 2018 مقابل الربع الأول من عام 2017. ويعود هذا النمو إلى عوامل عدة كاكتشاف مجموعة من الأسواق الجديدة، توسيع النطاق ولا ننسى أيضًا الشراكات المُبتكرة.

أّمّا جائزة "أفضل مشغل آسيوي" هذه السنة فكانت من نصيب "PTCL"  أو  Pakistan Telecommunication Company Limited. ففي السنوات القليلة الماضية، شهدت باكستان تحولات رقمية كبيرة وسريعة لعدد من القطاعات الرئيسية ما ساهم في حصول الكثير من التحولات والتبدلات في الأعمال ونماذج التشغيل. وتواصل هذه الشركة عمليات تحولاتها الطموحة على صعيد الشبكة مع ازدياد توقعات وحاجات العملاء باستمرار، وتماشيًا أيضًا مع الاستراتيجية الموضوعة.

وحصلت شركة "Telecom Maroc" على جائزة "أفضل مُشغل أفريقي" تكريمًا لجهودها المبذولة على صعيد قطاع الاتصالات. فتُقدم هذه الشركة خدماتها  لأكثر من 56 مليون عميل أو مستخدم، بما في ذلك 50.7 مليون مُستخدم للهاتف المحمول في بلدان القارة الأفريقية التي تعمل فيها الشركة.