هواوي تُطلق "Kunpeng 920" وتخرق سوق معالجات الخوادم بقوّة

أعلنت شركة "هواوي" عن إطلاق شرائح إلكترونية جديدة للاستخدام في الخوادم. ويأتي  توقيت هذا الإعلان الذي يُعتبر خطوة مهمة لهواوي، في وقت تعمل الصين جهدها على  تعزيز قدراتها في صناعة الرقائق وتخفيض اعتمادها الكبير على الواردات، بخاصةً من الولايات المتحدة.

كما تعمل "هواوي" التي تحصل على الجزء الأكبر من عائداتها من بيع معدات الاتصالات والهواتف الذكية، على إيجاد سبل نمو مُختلفة في مجال الحوسبة السحابية وخدمات المؤسسات. إذ يواجه قطاع المعدات المزيد من حملات التدقيق في الغرب. في وقت يُنظر بحذر تجاه هواوي ومسألة نفوذ الحكومة الصينية على الشركة. مع العلم أنّ "هواوي" قد نفت باستمرار مُختلف الاتهامات التي طالت الشركة في هذا الشأن.

في وقت، من الملاحظ أنّ الشركات الصينية تعمل جهدها للتقليل من تأثير الخلاف التجاري الحاصل والذي أدى إلى فرض رسوم جمركية على الواردات التقنية من قبل الصين والولايات المتحدة الأميركية.

من جهة أخرى، تُساهم عملية إطلاق مجموعة الشرائح الجديدة التي أُطلق عليها اسم "Kunpeng 920" وصُممت من قبل شركة "هاي سيليكون" (HiSilicon)، في تعزيز مؤهلات "هواوي" وتأمين لها فرص وقنوات نمو جديدة.

والجدير بالذكر أنّ شرائح "Kunpeng 920" الجديدة ليست الأولى من نوعها بالنسبة لهواوي. إذ تقوم الشركة بإنتاج سلسلة معالجات كيرين Kirin المخصصة للهواتف الذكية، والتي تستخدمها في هواتفها الذكية الرائدة.

مع العلم أنّ "هواوي" كانت قد أطلقت في شهر أكتوبر الماضي سلسلة شرائح "أسيند Ascend" المخصصة لقطاع الحوسبة القائم على الذكاء الاصطناعي.

أمّا بالنسبة لمواصفات الشرائح الجديدة، فأكدت "هواوي" أنّها صنعتها وفق تقنية 7 نانومتر، وهي تضم 64 نواة، وتمتاز بقدرتها على توفير أداء حاسوبي غير اعتيادي لمراكز البيانات، مع تخفيض استهلاك الطاقة. كما تعتمد شرائح Kunpeng 920 هندسة شركة تصميم الرقائق البريطانية "أي آر إم" (ARM) ، التي تملكها مجموعة سوفت بنك SoftBank اليابانية.

في هذا السياق قال رئيس قسم التسويق في "هواوي"، وليام شو: "تهدف هواوي إلى قيادة تطوير نظام ARM". وأضاف أنّ الشريحة الجديدة تتمتّع بمميزات فريدة على صعيد الأداء واستهلاك الطاقة. أمّا فيما يتعلق بإنتل، فقد قال شو أنّ هواوي ستواصل شراكتها الاستراتيجية الطويلة الأجل مع شركة إنتل.

كما أصدرت هواوي سلسلة من خوادم TaiShan المدعومة بالشريحة الجديدة، والتي تم تصميمها خصيصًل لمراكز البيانات الكبيرة، والتخزين الموزع والتطبيقات الأصلية لـ .ARM

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنّ شركة هواوي عمدت إلى تأسيس شركة تصميم الشرائح الإلكترونية "هاي سيليكون" في عام 2004 بهدف مساعدتها على التقليل من عمليات الإعتماد على الموردين ومن أجل تحقيق المزيد من النمو في الأسواق.