تعاون بين إريكسون وإنتل لتطوير البنية التحتية المعرّفة بالبرمجيات تحضيراً لعصر الجيل الخامس

أعلنت شركتا إريكسون (المسجلة في ناسداك إريك) وإنتل كوربوريشن عن توقيع اتفاق تعاون لعدة سنوات بهدف مواءمة جهود التطوير الجارية في البنية الأساسية المعرّفة بالبرمجيات (SDI) وتصميم Intel® Rack Scale . وسيوفر النظام الأساسي لإدارة الجيل التالي من البنية التحتية مستوى جديد من السرعة والمرونة والشفافية والكفاءة المطلوبة لوظائف الشبكة الافتراضية (NFV) والسحابة الموزعة وتقنية الجيل الخامس.

وقد بدأ العديد من مزودي خدمات الاتصالات في الانتقال لإعتماد الخوادم القائمة على المعايير لتقليل تكاليف البنية التحتية. ومع ذلك، يحتاج آخرون إلى قدرات إدارية إضافية لتبسيط العمليات وتسريع تقديم الخدمات الجديدة، من أجل تحقيق الإمكانات الكاملة لبنيتهم ​​التحتية.

تعمل شركتا إريكسون وإنتل على تقديم نظام أساسي لإدارة الأجهزة من الجيل التالي، والذي يعمل على زيادة سرعة السحابة إلى طبقة البنية الأساسية للأجهزة. أمّا بالنسبة لمزودي الخدمات، سيساعد حل إدارة البنية التحتية الجديد على سرعة الوصول إلى السوق، وتحقيق أقصى استفادة ممكنة، وخفض التكلفة الإجمالية للملكية.

وكجزء من الاتفاقية متعددة الأوجه، ستقوم الشركات بمحاذاة جهود التطوير لبرنامج مدير البنية الأساسية المعرّفة بالبرمجيات من إريكسون (SDI) وتصميم (Intel® Rack Scale Design (Intel® RSD ، وتعزيز هذه الحلول بقدرات الإدارة المتقدمة. وستسمح هذه الجهود التنموية الموحدة للمشغلين بالاستفادة من خيارات الأجهزة المتعددة البائعين، والحلول البرمجية المتكاملة من إريكسون، وأحدث الابتكارات التصميمية من إنتل.

وتعليقاً على التعاون قال لارس مارتينسون، رئيس البنية التحتية للسحابة ووظائف الشبكة الافتراضية، والخدمات الرقمية للمؤسسات في إريكسون:" لدينا تاريخ طويل من التعاون الناجح مع إنتل، وسيركز هذا التعاون الجديد على البرمجيات بالإضافة إلى الأجهزة".

وأضاف: "نحن نعتقد بأن هذا التعاون سيؤدي إلى توفير تحول جذري لتعزيز قدرة مزودي الخدمة على نشر البنية التحتية للسحابة والبنية التحتية لوظائف الشبكة الافتراضية بنجاح، من مراكز البيانات المركزية إلى الأطراف. تعزز جهود إنتل وإريكسون المشتركة القدرة التنافسية ومخططات عروض البنية التحتية لبرنامج إريكسون المعروف".

ومن جانبها قالت ساندرا ريفيرا ، نائب رئيس مجموعة منصة الشبكات في إنتل:  "تعتبر تقنية الجيل الخامس ثورية، حيث ستعمل على تطوير التطبيقات القائمة وخلق موجة من الاستخدامات الجديدة والابتكارات القائمة على الحافة. سيؤدي تعاوننا في مجال البنية التحتية مع إريكسون إلى دعم مزودي خدمات الاتصالات على إزالة حواجز النشر وخفض التكاليف وتقديم خدمات جديدة من الجيل الخامس وخدمات الحافة مع سرعة سحابية على شبكة مرنة وذكية قابلة للبرمجة."

وكجزء من التعاون، ستقوم شركتي إريكسون وإنتل بدمج برنامج مدير البنية الأساسية المعرفة بالبرمجيات من إريكسون  (SDI)وتصميمIntel® Rack Scale Design (Intel® RSD)  في سلة واحدة مع الحفاظ على التوافق الكامل للعملاء الحاليين. وسيتم تقديم ابتكارات البرامج والأجهزة التي تم تطويرها بشكل مشترك والناتجة عن التعاون في الأنظمة الأساسية المستقبلية لأجهزة إريكسون، كما يمكن أيضاً تقديمها مع منتجات مشغل إنتل التي يتم بيعها عبر شركاء آخرين وفي قطاعات أخرى.

والجدير بالذكر أنّ نظامSDI  من إريكسون يعتمد على تقنية Intel RSD ويوفر تجمعاً مشتركاً للأجهزة المُدارة والتي تعمل على توسيع نطاق الخدمة بشكل ديناميكي وتمكين عملية الطرح السريع وتحسين الأداء والاستخدام الفعال للأجهزة. وتمثل تقنية Intel RSD بنية تحتية على مستوى القطاع للبنية الأساسية المصنفة والمركّبة، والتي تغيّر بشكل أساسي الطريقة التي يتم بها بناء مركز البيانات وإدارته وتوسيعه بمرور الوقت.