دو تعزز جهوزيتها لعصر الجيل الخامس بخطوات جديدة في عام 2019

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، اتخاذ المزيد من الخطوات الإضافية لتعزيز جهوزيتها واستعدادتها لنشر شبكات تكنولوجيا الجيل الخامس في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام 2019. ويأتي ذلك استكمالاً لجهودها الهادفة إلى دعم عملية التحول الرقمي في دولة الإمارات وتأكيداً لالتزامها بتوفير تجربة شبكية عالية الجودة لعملاء علامتي دو وفيرجن موبايل في عصر الجيل الخامس.

وأوضحت الشركة أنه يجري حالياً العمل على تجهيز العديد من المواقع عبر جميع أنحاء الإمارات بمعدات وتجهيزات عالية التقنية خاصة بشبكات الجيل الخامس، حيث ستكون تلك المواقع المناطق الأولى التي ستشهد إطلاق شبكات الجيل الخامس التجارية بمجرد توفر الأجهزة المتوافقة مع هذه التقنية في وقت لاحق من هذا العام. وستقوم شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة بإطلاق أكثر من 700 محطة قاعدية تدعم تقنية الجيل الخامس بحلول نهاية عام 2019، لتصبح الشركة من أوائل مشغلي خدمات الاتصال على مستوى العالم الذين ينشرون الشبكات الخاصة بهذه التقنية في عام 2019.

وفي حين أن وتيرة نشر شبكات الجيل الخامس ستعتمد على مدى سرعة توافر الأجهزة المتوافقة مع هذه التقنية، إلا أنه من المتوقع أن تشكّل اتصالات الجيل الخامس السريعة والمستقرة بديلاً منافساً لخدمات النطاق العريض للهاتف الثابت لكل من العملاء،أفراداً ومؤسسات.

وتشمل المرحلة الأولى من عملية نشر شبكات هذه التكنولوجيا ضمان توفير الأجهزة والمعدات الخاصة بأماكن العملاء (Customer Premise Equipment) والتي تتبعها عملية توفير وتطوير الأجهزة والهواتف المتحركة التي تدعم هذه التقنية.

وقال سليم البلوشي، الرئيس التنفيذي للبنية التحتية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: "تتطلب عملية توفير وإيصال الخدمات والفوائد الحقيقية التي ستقدمها تقنية الجيل الخامس العمل على تحديث وإجراء ترقية شاملة لجميع أقسام الشبكة بما في ذلك النفاذ والنقل وعناصر الشبكة الأساسية. وانطلاقاً من حرصنا على إبقاء عملائنا على دراية كاملة بآخر جهودنا المبذولة في إطار توفير تقنية الجيل الخامس، يسعدنا إعلامهم بأننا في المسار الصحيح لتوفير تقنية الجيل الخامس خلال العام الجاري وفق الجدول الزمني المحدد والخطط المرسومة وذلك بدعم من شركائنا الاستراتيجيين.

إن تقنية الجيل الخامس تَعِد بالكثير من الإمكانات والقدرات والإيجابيات التي سيشعر بها ليس فقط عملاؤنا الأفراد وإنما أيضاً المؤسسات لا سيما فيما يتعلق بالسرعات الفائقة  ووقت الاستجابة المنخفض أو ما يعرف بـ "بتقليل الوقت المطلوب لعمليات التنزيل". وبينما يشهد استهلاك الفيديو والمحتوى الرقمي نمواً بوتيرة متسارعة، ستمكّن سرعة الجيل الخامس الفائقة العملاء من الاستمتاع ببث سلس للفيديوهات عالية الدقة ومشاهدة الفيديوهات بدقة 4K  إلى جانب الاستمتاع بالعديد من تجارب الواقع الافتراضي والمعزز التي تنظوي على العديد التطبيقات والإمكانات المحتملة للأفراد والمؤسسات ".

وأضاف البلوشي: "من الجدير بالذكر أنَّه في الوقت الذي تعتبر فيه السرعات الفائقة ووقت الاستجابة المنخفض والقدرات الهائلة بمثابة الركائز الثلاث لتقنية الجيل الخامس، إلا أنَّ معظم مشغلي الخدمات يواجهون عادةً تحديات للاستفادة من هذه الركائز بنجاح. لذلك فإن تكنولوجيا الجيل الخامس توفر لنا فرص وإمكانات كبيرة للاستفادة منها في تعزيز التحول الرقمي عبر جميع القطاعات بدولة الإمارات".