اتصالات تطلق مركز التميّز الروبوتي في شهر الابتكار الإماراتي

أعلنت "اتصالات" عن إطلاق مركز التميز الروبوتي (Robotic Centre of Excellence) الذي يقدم العديد من الحلول الرقمية الآلية المبتكرة التي ترتقي بالأداء، وتعزز من مستويات السعادة والرضى لدى المشتركين.

ويأتي إطلاق المركز الروبوتي كإحدى المبادرات المبتكرة التي أعلنتها "اتصالات" احتفاءً بشهر الابتكار الإماراتي، وكان التدشين المبدئي للمركز في فبراير من العام الماضي 2018، والذي بدأ بستة روبوتات، بينما يوجد في المركز اليوم 76 من الروبوتات المتطورة التي تقوم ذاتياً بـ 745 ألفاً من المعاملات في مراكز "اتصالات" لخدمات المتعاملين (Business Care) و (Order Management).

ويُعد إدخال أتمتة المعاملات عبر الإنسان الآلي (الروبوت) جزءًا من سعي "اتصالات" المستمر إلى قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات، كما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار، والتي تضمنتها رؤية الإمارات 2021 لجعل دولة الإمارات ضمن الدول الاكثر ابتكاراً على مستوى العالم عبر سبعة محاور رئيسية منها المحور التكنولوجي.

وصرّح بهذه المناسبة سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في "مجموعة اتصالات" قائلاً: "مع وتيرة التقدم المتسارع نحو العصر الرقمي، هناك حاجة متزايدة لتنبي التكنولوجيات الحديثة المتطورة، واستخدامها في تبسيط وزيادة كفاءة المعاملات للقطاع التجاري"، مشيراً أن "افتتاح مركز التميز الروبوتي التابع لـ "اتصالات" يفي بالاحتياجات الرقمية المتقدمة لعملائنا، وتعمل أتمتة المعاملات على تعزيز رضى العملاء وإسعادهم عبر تعزيز الكفاءة وتحسين السرعة والدقة".

يذكر أن أتمتة المعاملات عبر الروبوتات تؤدي إلى تفادي العمليات الروتينية المتكررة في المكاتب الخدمية لـ "اتصالات"، للتركيز على المهام الأكثر تعقيداً والتي تتطلب تدخل العنصر البشري لإتمامها، ومن مميزات فوائد الحلول التي توفرها عملية أتمتة الخدمات بالروبوتات تسريع العمليات اليومية بمقدار 70%، ويؤدي تكامل العمل بين العنصر البشري والروبوتات الى درجات عالية من الكفاءة التشغيلية والدقة.