تعاونان جديدان بين إريكسون والشركة المصرية للاتصالات لتطوير القطاع ومواكبة التحوّل الرقمي

من المُلاحظ وجود نوع من التعاون المستمر بين شركتي إريكسون والمصرية للاتصالات بكل ما يتعلق بالذكاء الاصطناعي، السحابة والجيل الخامس.

ففي البداية، نجحت الشركة المصرية للاتصالات بالتعاون مع شركة إريكسون في نشر مجموعة من حلول الذكاء الاصطناعي (AI) عبر البنية التحتية السحابية للشركة وذلك بهدف تعزيز الكفاءة التشغيلية لبيئة الشركة السحابية ودعمها بتقنيات ذكية تساعد على أتمتة ومزامنة العمليات السحابية للشبكة.

يشهد قطاع الاتصالات توجهاً نحو الاعتماد بشكل أكبر على عمليات التشغيل الآلي للسحابة خاصة مع تطوير حلول السحابة المحلية لشبكات الجيل الخامس. وتوفر أصول وحلول الذكاء الاصطناعي طرقاً أكثر فعالية للعمليات السحابية من خلال تمتعها بالقدرة على مراقبة حركة المرور الداخلية عبر مستويات وظائف الشبكة الافتراضية  NFVI ، فضلاً عن توفير طريقة سريعة لتحديد الأعطال والمشكلات التي من الممكن أن تحدث في الشبكة واقتراح حلول فعالة لإصلاحها.

وتعليقاً على الشراكة، قال عادل حامد، الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات: "نحن حريصون على أن نكون في طليعة الشركات التي تتبنى حلول الذكاء الذكاء الاصطناعي على مستوى المنطقة نظراً للفوائد العديدة التي تقدمها تلك الحلول باعتبارها تمهد الطريق نحو تطبيق جيل جديد من التقنيات المبتكرة عبر كافة عملياتنا الشبكية. وتتيح لنا شراكتنا مع إريكسون تحقيق أهدافنا الإستراتيجية فيما يتعلق بتعزيز الكفاءة التشغيلية وتجربة العملاء".

وتقدم بيئة العمل السحابية العديد من المزايا الرئيسية بما في ذلك أن البرمجيات المستخدمة يمكن تقسيمها إلى مكونات أصغر، الأمر الذي يعني أن بإمكان الشركة المصرية للاتصالات اختيار الجزء الذي ترغب بتحديثه وترقيته من الشبكة فيما يتعلق بالبرمجيات إلى جانب إدارة عمليات التحديث والترقية بسهولة أكبر على شبكة حية بأقل قدر من المشاكل.

ومن جانبها قالت رافية إبراهيم، رئيسة إريكسون الشرق الأوسط وإفريقيا: "يوضح هذه المشروع التجريبي كيف يمكن للمشغلين الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي ونشرها على نطاق أوسع. ويكمن هدفنا الرئيسي في العمل على تمكين المشغلين مثل الشركة المصرية للاتصالات عبر تقنياتنا المبتكرة من تطوير شبكات عالمية المستوى تتسم بالمرونة والكفاءة إلى جانب تمكينهم من تسريع إدخال خدمات وتطبيقات شبكية جديدة وذكية".

وستباشر الشركتان الآن في تقديم خدمات جديدة لتلبية متطلبات الشرائح الإضافية في السوق إلى جانب الاستفادة من فرص النمو  الجديدة، مع ضمان إدارة استمرارية الأعمال وتطور عمليات التشغيل الآلي في الشبكة بالاعتماد على أحدث التقنيات والحلول.

ومن جهة أخرى، أعلنت الشركة المصرية للاتصالات عن تعاونها مع شركة إريكسون لتحديث وترقية شبكتها السحابية الأساسية استعداداً لعصر الجيل الخامس. وكانت الشركة المصرية للاتصالات قد عززت شبكتها في سبتمبر 2017 مع تطبيق حلول  الحزمة الافتراضية المتطورة للشبكة الأساسية من إريكسون والتي تم نشرها على البنية التحتية لوظائف الشبكة الافتراضية .(NFVI) وتعتبر الحلول الجديدة مثالية لعصر الجيل الخامس، حيث ستتيح للشركة المصرية للاتصالات تحسين سرعة وكفاءة ومرونة عمليات الأعمال الحالية والفرص الجديدة في المستقبل.

من المتوقع أن توفر تقنية الجيل الخامس العديد من الخدمات الجديدة للمستهلكين والمؤسسات على حدٍ سواء بشكل أساسي من خلال تعزيزها لنمو تقنيات إنترنت الأشياء. وستتمكن الشركة المصرية للاتصالات باستخدام حلول إريكسون المتطورة من توسيع نطاق عملياتها الشبكية لتطوير المزيد من الخدمات الجديدة وتسريع وصولها إلى السوق فضلاً عن مواكبة المتطلبات الجديدة للعملاء من الأفراد والمؤسسات مستقبلاً.

وستقدم شركة إريكسون مجموعة واسعة من تطبيقات الاتصالات الرائدة في السوق بما في ذلك نظام الوسائط المتعددة لبروتوكول الإنترنت وحلول تعزيز البيانات الموحدة وحلول توجيه إشارات الإرسال    (DSC/IPSTP)  وحلول الشبكة الأساسية الافتراضية  المتطورة (vEPC) إضافة إلى حلول التحكم الافتراضي بخدمات الشبكة. وسيتم إدارة التطبيقات من قبل مدير للشبكة في إريكسون بينما ستكون أنظمة مزامنة العمليات الشبكية وبيئة التنفيذ السحابي المستندة إلى البرمجيات مفتوحة المصدر بمثابة مكونات أساسية لحلول البنية لوظائف الشبكة الافتراضية NFVi.

تتوافق حلول إريكسون الخاصة بالبنية التحتية لوظائف الشبكة مع مبادئ ومعايير المعهد الأوروبي لمعايرة الاتصالات وتشمل مجموعة من منتجات البرمجيات والمعدات بالإضافة إلى خدمات الدعم وتكامل الأنظمة مما يجعلها حلولاً مدمجة عالية القيمة لمشغلي الاتصالات. وتشكل عملية نشر واعتماد هذه الحلول خطوة مهمة للشركة المصرية في جهودها نحو تعزيز عمليات شبكتها لمواكبة التحول الرقمي الذي تشهده منطقة الشرق الأوسط.

وتعمل هذه الحلول جنباً إلى جنب مع تطبيقات الشبكة الأساسية المتطورة إضافة إلى حلول التحكم الافتراضي بخدمات الشبكة، بما في ذلك عمليات التسليم المستمر للبرمجيات وتوزيعها، على توفير خدمات مميزة لملايين المستخدمين مع نطاق عريض متنقل بطاقة استيعابية عالية إلى جانب توفير خدمات إنترنت الأشياء والخدمات الصوتية عبر شبكة LTE، بالإضافة إلى خدمات الاتصال عبر شبكات الاتصال الاسلكي Wi-Fi. ويعد نشر هذه الخدمات المبتكرة التي تشكل مصادر إيرادات جديدة أمراً حيوياً في عالم متصل شبكياً بشكل متزايد.