"موبايلي" و "هواوي" توقعان اتفاقية تعاون لتطوير الشبكة

وقعت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" وشركة هواوي اتفاقية تعاون بين الطرفين في مجال التحول الشبكي والتشغيلي من أجل تطوير جودة خدمات موبايلي، بالإضافة إلى تقليل التكاليف التشغيلية للشبكات. وجرت مراسم توقيع الاتفاقية بين كل من المهندس مزيد بن ناصر الحربي الرئيس التنفيذي للتقنية بشركة موبايلي ودينيس تشانغ الرئيس التنفيذي للتقنية والاستثمار في هواوي السعودية خلال فعاليات المؤتمر العالمي للجوّال في برشلونة.

وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم موبايلي بنشر شبكة مبسطة ورائدة خلال هذا العام 2019، تهدف إلى تحقيق أقصى فائدة ممكنة من هيكلة النفقات التشغيلية والاستعداد للتشغيل التلقائي الذاتي في المستقبل. حيث تحتوي الشبكة المبسطة على نظام متعدد النطاقات من منخفض وعالي معًا (RRU) وهوائي متعدد النطاقات ونظام طاقة مبسط، كما ستطلق موبايلي الحل التشغيلي التلقائي في 2019 لتحسين جودة وكفاءة التشغيل.

وعلق المهندس مزيد الحربي على هذه الاتفاقية قائلا: "نواكب في موبايلي التطورات المتسارعة التي يشهدها قطاع الاتصالات سواء من ناحية التقنيات أو الخدمات ونعمل على تدعيم بنية الشركة التحتية معتمدين على ركنين أساسيين هما كفاءة وجودة هذه التقنية من جهة وقدرتها على خفض التكاليف التشغيلية من جهة أخرى، الأمر الذي سينعكس على جودة الخدمات المقدمة سواء لقطاع الاعمال أو الأفراد، وتحسين موارد الشركة المالية".

وأشار المهندس الحربي إلى أن بنية الشركة التحتية تواكب مراحل التحول الرقمي الذي تشهده مختلف الخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية والقطاع الخاص، الأمر الذي سرع تنفيذ العديد منها، ونحن في موبايلي نتابع التطورات واحتياجات مختلف القطاعات ونعمل على جلب التقنيات التي تمكنها من تسريع عملية التحول الرقمي وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وتجدر الإشارة إلى وجود نوع من التعاون المميز بين موبايلي وهواوي، سواء على مستوى تطوير الشبكات أو الكفاءات البشرية التي تساهم في مواكبة التحول الرقمي الذي تشهده المملكة. إذ تمّ مؤخراً إنشاء أوّل أكاديمية مشتركة للاتصالات وتقنية المعلومات بين الشركتين، بهدف تقليل الفجوة بين العرض والطلب للكفاءات البشرية في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.