"اتصالات" و"سيسكو" تكشفان عن أوّل شبكة إنترنت ذاتية التشغيل في المنطقة

أنجزت "اتصالات" بالتعاون مع شركة "سيسكو"، أول عملية نشر لتقنية التوجيه المقطعي في المنطقة على شبكتها الدولية، مقدمة بذلك إمكانات التشغيل الذاتي وقدرات الشبكات المعرفة بالبرمجيات (SDN) إلى شبكة إنترنت الإمارات لتبادل البيانات "EMIX" التابعة لـ "اتصالات". وتندرج هذه الخطوة الأمر ضمن إطار نشر أحدث التقنيات والتأسيس لنماذج أعمال جديدة وفرص جديدة في هذا العالم الرقمي.

وتُعد شبكة إنترنت الإمارات لتبادل البيانات أضخم نقطة وصول إقليمية (NAP). وتتمحور مهمتها حول تقديم خدمات نقل البيانات بجودة عالية دون انقطاع وبمعدلات تأخير منخفضة لشركات الاتصالات ومزودي خدمات الإنترنت ومشغلي شبكات الهاتف النقال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا وأوروبا.

ولطالما كانت "اتصالات" إحدى الشركات الرائدة في تبني أحدث الحلول التقنية، وتواصل تعزيز الابتكار بالمنطقة عبر توظيف أحدث التقنيات الشبكية، منها تقنية التوجيه المقطعي، وحلول الشبكات المتقدمة، ما يتيح لعملائها تحسين قدراتهم على التوسّع، ويرفع مستوى أتمتة الشبكات لديهم.

وتعليقًا على هذا التعاون قال نائب الرئيس الأول لشؤون تطوير الشبكات في "اتصالات"، إسماعيل الحمادي: إنّ تعزيز القدرات الشبكية بالاعتماد على تقنيات متقدمة مثل التوجيه المقطعي يأتي تأكيداً على الحرص الذي توليه (اتصالات) لإثراء تجربة العملاء الشاملة عبر تقديم طيف واسع من الخدمات المبتكرة، فضلاً عن أثرها المباشر في الارتقاء بالمنظومة الشبكية على نطاق واسع".

من جهته، قال المدير التنفيذي للمبيعات العالمية لمزوي الخدمة في "سيسكو" الشرق الأوسط وإفريقيا، علي عامر: "نتعاون مع (اتصالات) لفتح آفاق جديدة على مستوى الأتمتة وحلول الشبكات المعرفة بالبرمجيات وقدرات الدعم التقني من أعلى مستوى عالمي".

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا التعاون الجديد يُمكّن شبكة إنترنت الإمارات لتبادل البيانات EMIX من تقديم خدمات بجودة أعلى، وتقليل التعرّض للأخطاء البشرية. بالإضافة إلى تقليل مهمات العمل اليدوي المتكررة، وتبسيط عمليات التطوير، وتسريعها إلى مستويات جديدة... لأنه يجمع بين إمكانات التوجيه المقطعي (منها التحكم الدقيق في كيفية نقل الشبكة للتطبيقات) وأداة Network Service Orchestrator من سيسكو.