قمّة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات تجمع كبار قادة القطاع في بيروت في حدثٍ ضخم!

استطاعت قمّة تيليكوم ريفيو أن تتحوّل إلى محطةً سنوية هامة بعد النجاحات المتتالية التي حققتها دوراتها السابقة. وتمامًا ككل عام، كان الجميع بانتظار النسخة الثانية عشرة من هذه القمّة، وبخاصة بعد النجاح الكبير الذي حققته نسخة العام الماضي.

ونجحت قمّة هذا العام أيضًا في أن تجمع القادة العالميين والخبراء في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الى جانب حضور عدد كبير من  كبار الرؤساء التنفيذيين لأضخم الشركات التكنولوجية وشركات الإتصالات والمشغلين... فشارك أكثر من 450 شخصًا من قادة مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في هذه القمّة التي عقدت في فندق فينيسيا في بيروت. كما استطاعت هذه القمّة أن تجذب 20 بلدًا، ما يدل من دون شك على أهميتها ومكانتها على صعيد قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

انطلقت قمّة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات  تحت شعار "كل شيء يتّصل بالشبكات الذكية". من هنا، تُعتبر هذه القمّة من أهم الندوات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تقام على الصعيد العالمي. مع حضور يجمع أهم وأقوى الشركات في هذا المجال.

افتتح مؤسس مجلّة "تيليكوم ريفيو" والمدير التنفيذي لشركة "ترايس ميديا"، السيد طوني عيد رسميًا النسخة الثانية عشرة من قمّة تيليكوم ريفيو لقادة قطاع الاتصالات، مُرحبًا بالحضور والضيوف. وأكّد في اليوم الأول أهمية هذا الحدث واعتباره منصّة مثالية تجمع قادة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مكانٍ واحد لرسم ملامح مستقبل هذا القطاع.

وأكمل عيد قائلًا: "من دواعي سرورنا أن يكون معنا اليوم معالي وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير ممثلًا رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري الذي نتشرف كثيرًا بوجوده... ونفتخر بوجود كبار قادة هذا المجال من المشغلين ومتخصصي قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أكثر من 20 دولة". وأكّد أهمية هذا الحدث واعتباره منصّة مثالية لقادة قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. إذ سلّط هذا الحدث الضوء على مواضيع مختلفة مهمة مثل الجيل الخامس، التحديات والفرص التي توفرها التقنيّات الناشئة، قدرة الشبكة الجديدة، كيفية جعل الشبكات آمنة وتأثير هذه التكنولوجيا على حياة الإنسان.

لقد تخلل هذا الحدث عرض حي توضيحي لخدمة Music Connect من اريكسون التي تعرض للمرة الاولى في الشرق الاوسط وانطوى العرض على موسيقيين يعزفون معا من مواقع مختلفة في الوقت نفسه، بفضل القدرات الهائلة للجيل الخامس في تحقيق معدل استجابة latency لا يتجاوز 1 مِلّلي ثَانِيَة. ويعتبر هذا الانجاز تجسيدا للخدمات التي ستقدمها "ألفا" بالتعاون مع اريكسون عبر الجيل الخامس.

كما شهدت القمة أول اختبار على شبكة الجيل الرابع المتقدم من "ألفا" لسرعات تتحقق للمرة الاولى على جهاز ذكي في لبنان والمنطقة بلغت 1 جيغابت في الثانية. إذ نتحدث هنا عن إجراء أوّل اختبار حقيقي من نوعه لقدرة شبكة "ألفا" للجيل الرابع المتقدم بالتعاون مع "نوكيا"، حيث أجرى الحايك هذا الاختبار مباشرة في حضور الوزير شقير.