تهافت نحو"ميت 30" :بيع مليون وحدة خلال 3 ساعات

إن الحظر الذي فرضته الحكومة الأميركية على شركة هواوي، ومحاولة منعها من التعامل مع غوغل، أدّت إلى  وضع الهاتف الرائد في الآونة الأخيرة لشركة الهاتف الصينية "ميت 30" في حالة غامضة.

إنّمّا الشركة الصينية العملاقة أعلنت من مدينة ميونيخ الألمانية رسميًا عن طرح سلسلة الهاتف الذكي الجديد، وتمّ الإعلان عن سعره في أوروبا.

ومع ذلك، لا توجد معلومات عن موعد طرح الهواتف للبيع في الأسواق، وعلى الأرجح، لأن هواوي ترغب في حلّ مشكلة غوغل قبل طرح سلسلة هواتف "ميت 30" دوليا. ففي الصين يتعلّق الأمر بالعمل المعتاد لشركة هواوي، حيث تمّ طرح أجهزة "ميت 30" و"ميت30 برو" ليتمّ بيع نحو مليون وحدة في غضون 3 ساعات فقط. وعلى الرغم من أنه لا يمكن التحقق من الأرقام التي أعلنتها شركة هواوي، لكونها شركة خاصة، فإن صور الحشود في متجر شينزن الرئيسي الجديد لهواوي تكشف عن طوابير طويلة واكتظاظا كبيرا للراغبين في شراء الجهاز.

بالاضافة إلى ذلك، فقد نفد المخزون في موقع تاوباو الصيني، للتسوق عبر الانترنت، في الوقت الحالي، والموديلات المستوردة من "ميت 30" معروضة للبيع في هونغ كونغ بزيادة قدرها 1500 دولار هونغ كونغ، وهي مؤشرات على تفوق الطلب على العرض.

كما يُعد بيع مليون وحدة في أقل من أسبوع أمرا مثيرا للغاية، لكن ربما لا يكون ذلك مفاجئًا نظرًا لشعبية هواوي في بلدها الأم، والتي زادت فقط بعد "الدراما الأميركية" الأخيرة، وهي جزء من الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، إذ يشعر بعض المواطنين الصينيين بأن شركة هواوي تتعرض لمعاملة غير عادلة من قبل الإدارة الأميركية، وبالتالي يريدون إظهار دعمهم من خلال إظهار مشاعر وطنية.

ووفقا لشركة الأبحاث "كناليس"، قامت هواوي بشحن 37.3 مليون هاتف في الصين في الربع الثاني من هذا العام، بزيادة 31 في المئة عن عام 2018.

وفي الواقع، كانت هواوي العلامة التجارية الوحيدة التي زادت مبيعاتها هذا العام مقارنة بالعام السابق في الصين، مقابل تراجع مبيعات أبل وشياومي وأوبو وفيفو  هذا العام مقارنة بأرقام 2018.