جمارك دبي تستعرض محرّك الانتاجية لزيادة قدرة الانتاج

 استعرضت جمارك دبي خلال فعاليات اليوم الأول لمعرض جيتكس 2019 مشروع محرك الانتاجية ويهدف المشروع الذي اعتمده المجلس التنفيذي لإمارة دبي ، إلى تعزيز كفاءة القطاع الحكومي، عبر إحداث تحول كبير في إنتاجية الموظفين باستخدام الذكاء الاصطناعي لتحويل ساعات العمل إلى ساعات إنتاجية، ويتميز بمتابعة ساعات العمل بشكل تلقائي، وتقديم مؤشرات للإنتاجية والتنبؤ بها، ومن ثم يقدم توصياته للإدارة، وذلك عبر تطبيق خوارزميات الذكاء الاصطناعي الخاصة وأبحاث القيادة على بيانات النظام.

وقال سلطان أحمد بن سليم : "  تشكل المبادئ الثمانية لدبي التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، في مطلع هذا العام أساساً لجهود مؤسسة الموانئ والجمارك نحو تطوير أنظمة و مشروعات تهدف إلى ترسيخ موقع دبي الرائد في مختلف المجالات، مشيراً إلى أن "محرك الانتاجية"، أحد مشاريع جمارك دبي المشاركة في معرض جيتكس ، يعمل على علاج لتحدي المتمثّل في انخفاض نمو الإنتاجية، حيث تدفع  المؤسسات رواتب مقابل 7 إلى 8 ساعات من العمل، لذا يجب أن تحصل على 5.5 إلى 6.5 ساعات من الإنتاج على الأقل بعد استقطاع فترات الراحة، إلاّ أنها لا تحصل فعلياً إلا على 3 ساعات فقط من وقت الإنتاج، ومن هنا تبرز الحاجة إلى مشروع يعتمد التقنيات الحديثة ويدعم رؤية دبي في قيادة الثورة الصناعية الرابعة لزيادة إنتاجية الموظفين في القطاع الحكومي في الإمارة ".

وأضاف:" تحقّق مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة كذلك نقلة عالمية نوعية جديدة في تسهيل انجاز المعاملات عبر تطوير أنظمتها حيث تعرض الجهات التابعة للمؤسسة نحو 17 مشروعاً ذكياً تعتمد على تقنيات البلوك تشين وخوارزميات الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي والروبوت والتي تؤدي إلى زيادة العائد وخفض الكلفة على المتعاملين وجذب استثمارات أجنبية جديدة، بما يواكب رسالة الموسم الجديد لتحقيق قفزات اقتصادية وطرح مبادرات استثنائية تدفع بالاقتصاد الوطني نحو القمة والريادة ".

ومن جانبه تناول أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي تقديم شرحاً وافياً عن مشروع محرك الإنتاجية، مشيراً إلى أن جمارك دبي حددت عبر استخدام محرك الإنتاجية، فرصاً للتحقيق في عام 2020 تتمثل في تقليص العمل على التجارة المشروعة بنسبة 16.8% وتحقيق وفورات نسبية من ساعات العمل الإضافية بما يعادل 1.280.000 ساعة عمل إضافي، ونمو القدرة الإنتاجية بنسبة 35.5%، وتحسين الالتزام بنسب 5.2%.

وأضاف :" نحن في جمارك دبي ندرك أهمية تعزيز الإنتاجية وقد حققنا نسبة نمو 15% تراكمية في الإنتاجية بعد أن ادخلنا مرسال 2 في الخدمة، مشيراً إلى أن محرك الإنتاجية  يركز على زيادة القدرة الإنتاجية للموظفين بحيث يستطيعون التعامل مع كمية أكبر من العمل دون الحاجة إلى الاستعانة بموظفين جدد، والفرق هو أن الذكاء الاصطناعي يستطيع أن يرصد ما لا يرصده البشر، على سبيل المثال، في جمارك دبي لدينا 7,400  مهمة عمل مستقلة، وهذه من المستحيل على البشر مراقبتها جميعاً بينما يقوم محرك الذكاء الاصطناعي بحساب الوقت المثالي لكل مهمة من هذه المهمات، ولان البرنامج قائم على الذكاء الاصطناعي فإنه سيتعلم باستمرار ويعيد حساب وتعديل الوقت المثالي، والوقت المثالي لأداء المهمة هو أساس حساب الإنتاجية".