تَجنَّب الأخطاء أثناء استخدامك لتطبيق لينكدإن

قد يغض بعضهم النّظر عن طريقة استخدام منصات التواصل الاجتماعي فيغيب عنهم أن الاستخدام غير السليم لهذه الأخيرة قد يضرّ بحياتهم الشخصية، والمهنية على حدٍّ سواء، وهذا ينطبق على منصّة لينكدإن التي تعتبر شبكة تواصل مهنية في الأساس، التي تجذب معظم صنّاع القرار، والمديرين التنفيذيين لقضاء وقتهم. فيعتبر لينكدإن أكبر شبكة مهنية في العالم، ولكن على الرغم من هدف المنصّة لمساعدة الناس على بناء علاقات لتعزيز حياتهم المهنيّة، إلا أن الكثير منهم يستخدمونها بطرق خاطئة ويجب تجنّب الوقوع فيها بطبيعة الحال.

فعلى المستخدم تجنّب التعليقات الغير مناسبة: خصوصاً بعدما أصبح موقع ليكندإن الأكثر استخداماً بهدف تسويق المحتوى، حيث تضمّ أكثر من 600 مليون عضو، كما  تصل نسبة المستخدمين شهريًا لأكثر من 48%، وبصفتها المنصّة المهنيّة الأكثر انتشارًا، فهي تجذب الكثير من رواد الأعمال، والمدراء التنفيذيين، والمهنيين الذين يتطلعون لبناء شبكتهم وزيادة تأثيرهم. فيعاني الكثيرون من ناشري المحتوى على لينكدإن من بعض التعليقات أو الانتقاد الشخصي لكاتب أو ناشر المقال، وغالبًا ما ينعكس هذا النوع من التعليقات بشكل سلبي على النّاشر نفسه، خاصّة عندما يكون حسابه مربوطًا بشركة ما.

أمّا من الاخطاء التي يرتكبها المستخدمون هي طلبات الاتصال الافتراضي، حيث يلجأ العديد من مستخدمي لينكدإن بإرسال طلبات الاتصال الافتراضي بهدف توسيع شبكتهم، وهذا أمر قد يعود بأثر سلبي. لأنه إذا تلقيّت عددًا كبيرًا من الاستجابات على طلبات الاتصال الخاصة بك بـ "لا أعرف هذا الشخص"، فقد يتمّ تقييد حسابك، ممّا يتطلّب منك بعد ذلك الحصول على عنوان البريد الإلكتروني لكلّ شخص تريد الاتصال به، وهذا سيؤثّر بالطّبع على قدرتك في التّواصل مع أشخاص جدد، وتوسيع شبكتك.

بالاضافة إلى ذلك، لا بدّ أن نذكر عدد الرسائل المزعجة التي نتلقاها عبر لينكدإن، حيث أن المعلنين يجدون من خلال هذه المنصة وسيلة جيّدة لتوسيع شبكتهم التسويقيّة، فيتمّ تدوين ملاحظة في دعوة الاتصال و بعد قبول الدعوة يجد الشخص أنه أصبح عرض تقديمي لبيع منتج أو خدمة  sales pitch، ولا شك أن هذه الطريقة قد تفقدك المصداقية مع العملاء المحتملين.

نذكر أيضًا من الأخطاء المرتكبة في استخدام لينكدإن هي الإشارة إلى أشخاص في منشوراتك بغرض الانتشار: تُعد كتابة مقالات حول الأشخاص المؤثرين – أو نشر سؤال لشخص تعرفه في تعليق – إستراتيجية ذكية لبناء الوعي والحوار، ولكن البعض على لينكدإن يحاولون الحصول على مشاهدات كثيرة لمنشوراتهم عن طريق الإشارة إلى tagging الكثير من الأشخاص المشهورين، والمؤثرين، وهذا بقدر ما له من جانب إيجابي، فإن له أيضًا جانبًا سلبيًا.

قد تؤدي الإشارة إلى الكثير من الأشخاص الذين لا علاقة لهم بالمحتوى المنشور إلى تقليل قيمة المحتوى الخاص بك، والتأثير على مصداقيتك بشكل سلبي لدى القراء الآخرين. وقد يتسبب هذا في إزعاج هؤلاء الأشخاص أيضًا، وبالطبع يمكنهم إلغاء الإشارة، وحظر حسابك.

أخيرًا، طلب متابعتك على منصات أخرى: بما أن الاكثرية لا سيّما من رجال الأعمال يعتمدون لينكدإن بشكل دائم أكثر من سائر المواقع الاجتماعيّة الأخرى، إذًا يجدون أن هذا التطبيق هو وسيلة للتعرّف على العدد الأهم من الناس الذين يشاركونهم الاهتمامات نفسها. لذا فلتبقى المنصات الأخرى كفيسبوك، تويتر، انستاجرام هي الأساس لهدف التعرّف والتفاعل مع الآخرين، وليكون لينكدإن المنصة التي تختلف وتنفرد في الأهداف المهنيّة فقط.