إنتل تطلق أول وحدة معالجة رسوميات منفصلة

أعلنت شركة إنتل  خلال مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية CES 2020 المقام حاليًا في مدينة لاس فيجاس الأمريكية رسميًا عن دخولها سوق وحدات معالجة الرسوميات GPU، بعد هيمنتها لعقود على سوق المعالجات CPU.

كما أطلقت الشركة الأمريكية على وحدة معالجة الرسوميات الأولى التابعة لها اسم DG1، ولكنها لم تكشف عن تفاصيل تتعلق بها، ولكنها قدّمت عرضًا حيًا للعبة Destiny 2 على DG1 المرتكزة على معمارية Xe، وهي معمارية الرسوميات ذاتها التي ستكون أساس رقائق الرسوميات المدمجة القادمة بمعمارية 10 نانومتر Tiger Lake.

وبحسب  إنتل: إن رقائق الرسوميات المدمجة المرتكزة على معمارية Xe ستقدم ضعف أداء الرسوميات مقارنةً بالجيل السابق من الرقائق، ما يعني أن DG1 ستقدم أداءً أفضل من رقائق الرسوميات التي تأتي عادةً مع معالجات إنتل. ولم تتطرق إنتل خلال حدثها إلى موعد إطلاق أجهزة تحتوي على وحدة معالجات الرسوميات المنفصلة DG1، ولكنها أشارت إلى أن أول رقاقة رسوميات من نوع Tiger Lake مع معمارية Xe متوقعة في وقت لاحق من العام الحالي.